Accessibility links

بوش يأسف لفشل الاستخبارات الأميركية في الحصول على معلومات دقيقة حول العراق


عبر الرئيس بوش في مقابلة تلفزيونية أجرتها معه شبكة ABC الأميركية الاثنين عن أسفه الشديد لفشل أجهزة الاستخبارات الأميركية في الحصول على معلومات دقيقة تتعلق بالعراق، في إشارة إلى انه لم يكن يرغب في ان يكون رئيسا للبلاد في زمن حرب.

وأوضح بوش، الذي لم يتبق على انتهاء ولايته سوى أسابيع قليلة، في المقابلة التي أجريت معه في البيت الأبيض انه لم يكن مستعدا لإقحام البلاد في حرب، وأضاف "لم اطلب خلال حملتي الانتخابية من المواطنين أن يصوتوا لي لأنني سأكون قادرا على صد أي هجوم. لم أتوقع حربا على الإطلاق."

وتعليقا على المقابلة، قالت صحيفة واشنطن بوست في عددها الصادر الثلاثاء إن الانتقاد الشخصي ملاحظ في كلام الرئيس الذي طالما قاوم النظر في سجله خلال ولايتيه الرئاسيتين.

وأضاف بوش انه كان يأمل لو أن المعلومات التي جمعتها وكالات الاستخبارات الأميركية عن العراق مختلفة، لكنه رفض التكهن فيما إذا كان سيتوجه للحرب لو كانت المعلومات الاستخباراتية مختلفة.

وأعرب بوش في الوقت ذاته عن ثقته في مسيرته الرئاسية بشكل عام، بالرغم من أن ثلاثة من أصل أربعة أميركيين لا يوافقونه الرأي.

كما قال بوش انه آسف على المشاكل الاقتصادية التي تعصف بالبلاد، لكنه حاول في الوقت ذاته إلقاء اللوم على سابقيه قائلا إن التاريخ سيبرهن للأميركيين أن العديد من القرارات المالية التي أدت إلى الأزمة الاقتصادية الراهنة قد اتخذت قبل عقد من الزمان.
XS
SM
MD
LG