Accessibility links

logo-print

زعيم الفرع المتشدد في المعارضة الصومالية يتوقع الإفراج عن السفن المحتجزة لدى القراصنة


قال زعيم الفرع المتشدد في المعارضة الصومالية الإسلامي حسن ضاهر عويس الثلاثاء إنه يأمل في الإفراج فورا عن كافة السفن التي يحتجزها القراصنة الصوماليون.

وأوضح في اتصال هاتفي معه من أسمرا التي يقيم فيها كلاجئ "نحن ندعو إلى الإفراج الفوري عن كافة السفن الدولية المحتجزة من قبل القراصنة الصوماليين، أن القراصنة يشكلون تهديدا للسلام والتجارة الدولية".

وعويس هو احد قادة التحالف من اجل إعادة تحرير الصومال الجناح المتشدد ومقره في اسمرا. وهو ملاحق من قبل واشنطن لعلاقاته المفترضة مع تنظيم القاعدة.

وأضاف "نحن القوة الوحيدة التي يمكنها القضاء على القرصنة في المياه الصومالية غير أن العالم يرفض منحنا فرصة إدارة الصومال رغما عن إرادة غالبية الصوماليين".

وأكد أن بإمكانه مخاطبة "عصابات القراصنة وان يكون وسيطا للإفراج عن السفن" المحتجزة في خليج عدن والمحيط الهندي.

وكان عويس احد قادة المحاكم الإسلامية التي تولت السلطة في مقديشو وقسم من الصومال لمدة ستة أشهر في 2006 قبل أن يتم طردها من قبل القوات الإثيوبية التي تدخلت دعما للحكومة الانتقالية الصومالية.

وكانت المحاكم الإسلامية نجحت خلال فترة حكمها في وقف الجانب الأكبر من أعمال القرصنة بالقوة.

وأكد عويس أن القرصنة هي إحدى نتائج الفوضى في هذه البلاد التي تشهد حربا مدنية منذ1991 .

وتتواصل هجمات القراصنة رغم انتشار قوات بحرية دولية في خليج عدن لحماية احد ابرز الطرق البحرية للتجارة العالمية.
XS
SM
MD
LG