Accessibility links

logo-print

تراجع أسعار النفط إلى ما دون 47 دولارا


تراجع سعر النفط في سوق نيويورك إلى ما دون 47 دولارا للمرة الأولى منذ مايو/أيار 2005، متأثرا باستمرار تدهور الاقتصاد العالمي وتأثيره على حركة الطلب.
فقد أغلق سعر برميل النفط الخفيف تسليم يناير/كانون الثاني على 49.96 دولارا في تراجع بلغ 2.32 دولار مقارنة بسعر اغلاق يوم الاثنين.
ومنذ السعر القياسي الذي حققه برميل النفط في 11 يوليو/تموز الفائت والبالغ 147.27 دولارا، يكون قد تجاوز تراجعه مئة دولار.
وقال ادم سايمنسكي من دويتش بانك إن الاسواق قلقة حيال مواجهة الاقتصاد صعوبات أكبر، والنفط لا يشذ عن القاعدة.
وكانت الأسعار تراجعت أكثر من خمسة دولارات الاثنين بعد اجتماع منظمة الدول المصدرة للنفط اوبك في القاهرة الذي لم يعلن خفضا اضافيا للانتاج.
لكن المنظمة نبهت إلى أنها تستعد لخفض كبير لانتاجها خلال اجتماعها المقبل في الجزائر في 17 ديسمبر/كانون الأول، من دون أن تتمكن من لجم الاسواق.
واضاف سايمنسكي أنه اذا لم تتحرك أوبك سريعا واذا واصل الاقتصاد تدهوره، فليس ما يمنع الأسعار من التراجع أكثر يوميا.
XS
SM
MD
LG