Accessibility links

logo-print

الإتحاد الأوروبي ومصر يوقعان اتفاقا لتعزيز التعاون في مجال الطاقة


وقع الاتحاد الأوروبي ومصر الثلاثاء اتفاقا يهدف إلى تعزيز تعاونهما في مجال الطاقة عبر تطوير شبكات نقل ومصادر للطاقة المتجددة الهوائية والشمسية.

وقال اندريس بيبالغس المفوض الأوروبي للطاقة إن الاتحاد الأوروبي الذي يواصل سياسته لتنويع مصادر الطاقة، سبق أن عزز في الأعوام الأخيرة علاقاته مع مصر في مجال الغاز الطبيعي وعمليات ربط الطاقة الكهربائية إقليميا.

من جهتها، اعتبرت المفوضة الأوروبية المكلفة بالعلاقات الخارجية بينيتا فيريرو فالدنر أن مذكرة التفاهم التي وقعت الثلاثاء تقر بدور مصر كسادس دولة تؤمن الغاز الطبيعي للاتحاد الأوروبي وكدولة عبور رئيسية بين الشرق الأوسط وإفريقيا والاتحاد الأوروبي.

وشجع المفوضان مصر على انجاز خط أنابيب الغاز العربي الذي يمكنه نقل الغاز الطبيعي المصري وربما العراقي إلى الدول الأوروبية.

وتؤدي مصر دورا مهما في تصدير الغاز الطبيعي المسيل ونقل النفط على الصعيد الدولي عبر قناة السويس.

لكن وزير الخارجية المصرية أحمد أبو الغيط أعرب عن أملهفي توسيع التعاون في مجالات جديدة في الطاقة المتجددة، خصوصا الهوائية والشمسية.

وعلق خلال مؤتمر صحافي أن القدرات المتوفرة على طول البحر الأحمر تفوق التصور.

وأكد بيبالغس أن الحاجة إلى الاستثمارات كبيرة جدا في مصر، سواء للإمداد المحلي أو كي يستفيد هذا البلد من فرص السياسة الأوروبية على صعيد الطاقة المتجددة.

ويبحث الاتحاد الأوروبي نصا تشريعيا يهدف إلى رفع نسبة الطاقات المتجددة إلى 20 بالمئة من استهلاك الأوروبيين بحلول العام 2020.
XS
SM
MD
LG