Accessibility links

logo-print

تمزيق ملصقات انتخابية في البصرة


أكد مسؤول تيار الإصلاح الوطني في مدينة البصرة طالب الساعدي أن مئات الملصقات الانتخابية التي تعود إلى التيار الذي يتزعمه رئيس الوزراء السابق إبراهيم الجعفري قد تعرضت إلى التمزيق من قبل مجهولين، مرجحا حصول الأمر نفسه مع كيانات أخرى.

وأضاف في حديث لـ"راديو سوا": "نحن كنا نتوقع مسبقاً حدوث مثل هذه الأمور واعتقد أنها سوف تطال كيانات أخرى في الأيام القادمة وأعتقد أنها تشكل مصدر قوة بالنسبة إلى تيار الإصلاح الوطني وهي بالتالي عراقيل بسيطة من وجهة نظرنا".

وأشار الساعدي إلى أن تيار الإصلاح الوطني قدم شكوى إلى مكتب المفوضية العليا المستقلة للانتخابات يطالب فيها بالتحقيق في تمزيق الملصقات الانتخابية، كما أعرب عن اعتقاده بأن الانتخابات القادمة سوف تفتقر إلى المشاركة الجماهيرية الواسعة، وأضاف قوله:

"القائمة الانتخابية لتيار الإصلاح الوطني تتضمن مرشحين من السنة والشيعة إلى جانب بعض الصابئة وبالنسبة إلى الانتخابات السابقة كان اندفاع الجماهير قويا جدا إما في هذه الانتخابات أعتقد أن اندفاع الجماهير سوف يكون محدودا لكن نطمح إلى أن يكون بالمستوى المطلوب وبدورنا أطلقنا مؤخراً حملة تهدف إلى حث المواطنين على المشاركة في الانتخابات".

وكان تيار الإصلاح الوطني بزعامة رئيس الوزراء العراقي السابق إبراهيم الجعفري قد اتهم الثلاثاء السلطات المحلية في كربلاء بالاعتداء على كوادره خلال محاولتهم وضع الملصقات الانتخابية الخاصة بالتيار.

يذكر أن المفوضية العليا المستقلة للانتخابات كانت قد أعلنت عن مصادقتها على 79 كيانا سياسيا في مدينة البصرة من بينها كيانات فردية تعود إلى مرشحين مستقلين سياسيا.

التفاصيل من مراسل "راديو سوا" في البصرة ماجد البريكان:
XS
SM
MD
LG