Accessibility links

logo-print

المعارضة الأردنية تسعى لإرسال سفينة مساعدات إلى غزة وتطالب مصر بفتح معبر رفح


نظمت النقابات المهنية في الأردن اعتصاما أمام السفارة المصرية في عمان الأربعاء بمشاركة أحزاب أردنية معارضة طالبت خلاله بفتح معبر رفح وفك الحصار عن غزة ومد يد العون للشعب الفلسطيني.

ودعا المعتصمون الحكومة المصرية إلى السماح بإدخال كل ما يلزم الحياة لأهل قطاع غزة والسماح للمرضى بمغادرة القطاع بحثا عن الدواء والاستشفاء. كما طالبوا الحكومات العربية ورئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس بوضع فك حصار غزة على رأس أولوياتهم، ودعوا الفصائل الفلسطينية إلى ترك الخلافات والتصدي للتحديات والصعاب التي تواجه الشعب الفلسطيني جراء الممارسات الإسرائيلية.

وقالت النقابات في بيان وزع على الصحافيين "لا نتصور إغلاق معبر رفح المنفذ الوحيد لقطاع غزة مع العالم وهو معبر فلسطيني مصري خالص... لا نقبل لمصر العربية أن تكون شريكة في حصار أهلنا في غزة تحت أي ظرف، كما لا يمكن قبول ما يساق من مبررات إعلامية وسياسية في هذا المجال".

سفينة لكسر الحصار

في سياق متصل، أرجأ مجلس النواب الأردني الأربعاء جلسة لمناقشة موضوع إرسال سفينة من ميناء العقبة إلى قطاع غزة لكسر الحصار الإسرائيلي، حسبما أفاد به النائب حمزة منصور من حزب جبهة العمل الإسلامي.

وأوضح منصور أن رئيس مجلس النواب عبد الهادي المجالي قرر تأجيل بحث المسألة، بعد أن استغرق انتظار إدراجها في جلسة أعمال للبرلمان شهرا تقريبا.

وكان 23 نائبا أردنيا قد تقدموا بمذكرة قبل حوالي شهر إلى المجلس تطالب بتبني قرار لإرسال سفينة تنطلق من ميناء العقبة إلى شاطئ غزة يشارك فيها من يرغب من النواب الأردنيين لكسر الحصار الإسرائيلي المفروض على قطاع غزة.

حملة دولية لفك الحصار

وأعلنت الحركة الإسلامية في الأردن أمس الثلاثاء إطلاق حملة لكسر الحصار الإسرائيلي بإرسال سفينة أردنية محملة بالمساعدات إلى غزة في الـ20 من الشهر الجاري.

وأوضح همام سعيد المراقب العام لجماعة الإخوان المسلمين أن الحملة تشمل حركة شعبية عامة من مسيرات واعتصامات وفتح مقرات حزب جبهة العمل الإسلامي وجماعة الإخوان المسلمين لتلقي التبرعات المالية والعينية لإرسالها إلى غزة.

يذكر أن ناشطين من مختلف أنحاء العالم على متن ثلاثة مراكب وصلوا إلى غزة انطلاقا من قبرص خلال الشهرين الماضيين.

غير أن البحرية الإسرائيلية منعت الاثنين سفينة ليبية تحمل ثلاثة آلاف طن من المواد الغذائية والأدوية من دخول القطاع، فيما أعلنت جمعية قطر الخيرية الاثنين أنها تعتزم إرسال باخرة محملة بالأدوية إلى غزة الجمعة المقبلة في محاولة جديدة منها لكسر الحصار الإسرائيلي.
XS
SM
MD
LG