Accessibility links

logo-print

رابطة الدراسات الإعلامية تحتفل بالذكرى الثالثة لتأسيسها


احتفلت رابطة الدراسات الإعلامية في نقابة الصحفيين العراقيين بالذكرى الثالثة لتأسيسها، وقد ألقيت خلال الحفل الذي أقيم الأربعاء في باحة كلية الإعلام بجامعة بغداد كلمات لعمادة الكلية ونقابة الصحفيين العراقيين فضلا عن كلمة الرابطة، كما تضمن الحفل توزيع جوائز للأساتذة والطلبة المنتمين للرابطة.

وعن أهداف الرابطة تحدث رئيسها الطالب رافد المحمداوي لـ"راديو سوا" بالقول: "رابطة الدراسات الإعلامية هي إحدى تشكيلات نقابة الصحفيين العراقيين وقد تأسست بعد سقوط النظام السابق، والهدف الأساسي منها هو خدمة طلاب كلية الإعلام وخريجيها حصرا من المنتمين للنقابة، كما تهدف أيضا إلى تدريب الطالب وجعله من الصحفيين المتميزين والمتمكنين، هذا الحفل جاء بجهود من نقابة الصحفيين وكلية الإعلام فضلا عن طلبة الكلية".

وعبر عضو الرابطة الطالب في قسم الصحافة بكلية الإعلام حسن هادي عن فرحته بالتكريم الذي حظي به في الاحتفال، وقال: "أنا فرح اليوم بهذا الاحتفال والتكريم بوجود أساتذتنا والعمادة والطلبة، وهذا شي جميل، وباعتباري أحد مؤسسي الرابطة كرمت اليوم من قبل رئيس الرابطة والنقابة والضيوف".

وأشارت الدكتورة نزهت الدليمي من قسم الصحافة بكلية الإعلام التي مُنحت جائزة الأستاذ المثالي، إلى أهمية أن يمزج الطلبة بين المسارين الأكاديمي والمهني في مجال الصحافة والإعلام، وأضافت القول: "هذه الجائزة التي سميت بجائزة الأستاذ المثالي، تعد بمثابة الحافز لنا من قبل الطلبة الذين يقدمونها لأساتذتهم عرفانا ووفاء. أتمنى لهم ولكل الشباب في الكلية وبأقسامها كافة التوفيق من أجل بناء شريحة من الإعلاميين الجيدين".

هذا وتضم نقابة الصحفيين العراقيين العديد من الروابط الشبابية والطلابية والمهنية التي تعنى بشرائح معينة من العاملين في مجال الإعلام، أسست غالبيتها بعد عام 2003.

التفاصيل من مراسل "راديو سوا" في بغداد حيدر القطبي:
XS
SM
MD
LG