Accessibility links

logo-print

تنسيق جديد بين القوى المناهضة للإنقلاب في موريتانيا


وقع تحالف الأحزاب المناهضة للانقلاب العسكري في موريتانيا الأربعاء اتفاقا مع نقابات ومنظمات غير حكومية للدفاع عن حقوق الإنسان من أجل التنسيق بين القوى الديموقراطية المناهضة لانقلاب السادس من أغسطس/آب الماضي، كما أعلن رئيس التحالف.

وقال رئيس الجبهة الوطنية للدفاع عن الديموقراطية جميل ولد منصور إنه تم الاتفاق على تشكيل هذا التنسيق بهدف العمل بالتوافق في إطار مؤسساتي ولإفشال الانقلاب وإعادة سريعة وغير مشروطة للنظام الدستوري.

وأكد ولد منصور رئيس حزب التواصل الإسلامي أن الخطر الذي تواجهه البلاد ومؤسساتها يجعل من السياسيين والنقابات والمنظمات غير الحكومية في المعركة نفسها ويقررون مد يد العون لبعضهم البعض ضد الحكم التعسفي.

وغداة الانقلاب أسست أربعة أحزاب سياسية الجبهة الوطنية للدفاع عن الديموقراطية وأكدت أن رئيس الدولة المنتخب في عام 2007 هو الرئيس الشرعي الوحيد للبلاد.

هذا ولا تزال الجبهة تطالب بإعادة الرئيس سيدي ولد الشيخ عبد الله الذي أطيح به منذ أربعة أشهر لتولي صلاحياته كاملة، وهو ما ترفضه كليا السلطة الجديدة والنواب الذين يدعمونها.

ويتوقع وصول وفد من المجتمع الدولي بقيادة الاتحاد الإفريقي السبت إلى نواكشوط لمنح الانقلابيين فرصة جديدة للتفاوض قبل البدء بفرض عقوبات.
XS
SM
MD
LG