Accessibility links

مدعي عام المحكمة الجنائية الدولية يكرر ارتكاب الخرطوم جرائم ضد الإنسانية في دارفور


كرر مدعي عام المحكمة الجنائية الدولية الأربعاء توجيه التهم إلى الحكومة السودانية بمواصلة ارتكاب جرائم ضد الإنسانية في دارفور، غرب السودان، وعدم التعاون مع المحكمة.

وقال لويس مورينو أوكامبو في مداخلة أمام مجلس الأمن الدولي "إن الإبادة مستمرة، والاغتصاب داخل وحول مخيمات اللاجئين مستمر، كما أن عرقلة إيصال المساعدات الإنسانية مستمرة، إن أكثر من خمسة آلاف لاجئ يموتون كل شهر".

وطلب أوكامبو من أعضاء مجلس الأمن الدولي الخمسة عشر الاستعداد، كما قال، لاحتمال أن يصدر قضاة المحكمة الجنائية الدولية قريبا مذكرة توقيف بحق الرئيس السوداني عمر البشير.

وكان أوكامبو قد طلب في يوليو/تموز الماضي إصدار مذكرة توقيف دولية بحق البشير الذي اتهمه بارتكاب جرائم حرب وإبادة وجرائم بحق الإنسانية في دارفور حيث تقدر منظمات الأمم المتحدة عدد القتلى بنحو 300 ألف بسبب النزاع بين الحكومة وحركات التمرد والمجاعات وأعمال العنف الناجمة عنه، في حين تؤكد الخرطوم أن العدد لا يتجاوز العشرة ألاف.

وقال أوكامبو أمام مجلس الأمن إن القضاة سيتخذون قرارهم قريبا بشأن الطلب، حان الوقت للاستعداد لذلك.

وأضاف لاحقا أمام الصحافيين أنه من الضروري أن يكون مجلس الأمن مستعدا لتطبيق القرار قريبا، مبديا ثقته باستجابة القضاة لطلبه.

وقد أثار هذا الطلب غضب الخرطوم وجدلا بين دول معنية بالأزمة في دارفور بينها دول صديقة للسودان مثل الصين التي اعتبرت أنه يزيد من تعقيد الوضع بدلا من حله.

ويمكن أن يتخذ القضاة قرارهم في يناير/كانون الثاني.
XS
SM
MD
LG