Accessibility links

logo-print

رئيس منظمة أوبك يقول إنه لا يوجد سقف معين لسعر برميل النفط


أعلن وزير الطاقة الجزائري ورئيس منظمة أوبك شكيب خليل أنه لا يوجد سقف لسعر برميل النفط، في الوقت الذي تدهور سعر البرميل إلى ما دون عتبة 45 دولارا في لندن.

وقال خليل في مقابلة مع إذاعة إسبانيا الوطنية إن الأسعار يمكن أن تتراجع إلى مستوى متدن جدا وهذا يتوقف على شروط العرض والطلب والمخزون وكذلك الوضع المستقبلي للنمو الاقتصادي العالمي. وأضاف وبالتالي، فليس هناك سقف أسعار.

هذا وقد تراجعت أسعار النفط إلى ما دون العتبة الرمزية من 45 دولارا للبرميل في لندن للمرة الأولى منذ فبراير/شباط 2005 بعد معطيات أميركية تؤكد خطورة الأزمة الاقتصادية.

وستعقد منظمة الدول المصدرة للنفط "أوبك" اجتماعا في 17 ديسمبر/كانون الأول في وهران بالجزائر ويفترض أن يؤدي إلى إقرار خفض إنتاج الدول الأعضاء في المنظمة.

وقال الوزير الجزائري أيضا هناك فائض كبير في العرض.

وكرر أن مستوى المخزون النفطي مرتفع جدا، ويغطي هذا الاحتياطي 56 يوما من الاستهلاك مقابل ما معدله 52 يوما في السنوات الخمس الأخيرة الأمر الذي يمثل فائضا من نحو 320 مليون برميل، كما قال.

كما أعلن أن أوبك ستتخذ في وهران القرار المناسب حيال خفض الإنتاج خلال فترة معينة ربما تكون ثلاثة أو ستة أو تسعة أشهر.

وأضاف أن ذلك يتوقف أيضا على تعاون الدول المنتجة غير الأعضاء في أوبك.

من جهة أخرى، كرر أنه من الضروري أن تعود الأسعار إلى الارتفاع إلى سلة تتراوح بين 70 و 90 دولارا للبرميل لكي تندفع المشاريع الجديدة للتنقيب عن النفط والتي تتطلب استثمارات ضخمة والتي لن تكون بالتالي ذات مردود إذا وصل سعر برميل النفط إلى حد معين.
XS
SM
MD
LG