Accessibility links

logo-print

الشرطة الهندية تعثر على متفجرات في محطة القطارات الرئيسية في مومباي


قالت الشرطة الهندية الأربعاء إنها عثرت وأبطلت متفجرات في محطة القطارات الرئيسية في بومباي خلفها المسلحون الذين نفذوا الاعتداءات الدامية الأسبوع الماضي في هذه المدينة الواقعة في الجزء الغربي من الهند.

وصرح قائد مكافحة الإرهاب كي بي راغهوفاشي لوكالة الصحافة الفرنسية بأن ما تم العثور عليه هو جزء من الشحنة نفسها التي احضرها الإرهابيون ليلة الأربعاء الماضي عندما هاجموا وأشاعوا الفوضى في المدينةوقد خلفوا وراءهم هذه الكمية من المواد. المتفجرة

وأضاف راغهوفاشي أن الوضع تحت السيطرة، مؤكدا أن وحدة متخصصة تمكنت من تفكيك هذه المتفجرات.

وبحسب معلومات صحافية، فان المتفجرات شبيهة بتلك التي وضعها المهاجمون في أماكن أخرى خلال الهجمات الأسبوع الماضي.

وذكر التلفزيون الهندي نقلا عن مصادر أمنية أن الشحنات الناسفة اليدوية الصنع عثر عليها وسط حقائب تعود لضحايا الهجمات التي شنها إسلاميون مساء 26 نوفمبر/تشرين الثاني في العاصمة الاقتصادية للهند.

وكانت هذه الشحنات شبيهة بتلك التي عثر عليها خارج فندقي تاج محل واوبيروي/ترايدنت بالإضافة إلى مقهى ليوبولد، وهي الأماكن الرئيسية الثلاثة التي استهدفتها الهجمات التي أوقعت 188 قتيلا ونحو 300 جريح.

ويبدو أن كل تلك الشحنات تركت على أمل ان تنفجر لاحقا، بحسب ما ذكر التلفزيون نقلا عن الشرطة.

وقد قتل عدد كبير من ضحايا الهجمات عندما فتح المهاجمون النار من أسلحة رشاشة في محطة شاتراباتي للسكة الحديد في مومباي التي يعرفها كل سكانها باسم "سي اس تي "أو "في تي" بحسب اسمها السابق "فيكتوريا ترمينوس".

ويتوقع أن يقوم رئيس حكومة ولاية مهاراشترا، ومومباي ابرز مدنها، بزيارتها، وكان قد تعرض رئيس الحكومة فيلاسراو دشموك لانتقادات حادة بسبب إدارته التي اعتبرت ضعيفة جدا لهذه الأزمة وقدم استقالته اثر ذلك.
XS
SM
MD
LG