Accessibility links

logo-print

وضع ثلاث مطارات هندية في حالة استنفار قصوى بعد تحذيرات من احتمال وقوع هجمات جديدة


وضعت الهند اليوم الخميس المطارات لاسيما مطاري دلهي وبنجالور في حالة استنفار قصوى بعد تلقيها تحذيرات من احتمال وقوع هجمات جديدة بواسطة طائرات مخطوفة، كما فرضت الشرطة أيضا طوقا أمنيا خارج المطار في مدينة تشيناي الصناعية جنوب البلاد.

على صعيد التحقيقات في أحداث مومباي، كشف مسؤولون أمنيون هنود اليوم الخميس أن المسلحين الذين هاجموا مومباي تلقوا الأوامر من قائد العمليات في جماعة عسكر الطيبة الباكستانية المدرجة على قائمة الولايات المتحدة للمنظمات الإرهابية منذ مايو/أيار.

وقال هؤلاء المسؤولين المسلح الوحيد الناجي أكد للمحققين الهنود أنه كان وزملائه خلال العملية على صلة بزكي الرحمن لاخفي قائد العمليات في جماعة عسكر الطيبة.

ولفتوا إلى أن المسلح عزام أمير كاساف قال للمحققين إن المسلحين تحدثوا مع لاخفي وقادة آخرين في عسكر الطيبة أثناء رحلتهم بالزوارق إلى مومباي وأثناء قتالهم قوات الكوماندوس الهندية داخل فندقين في مومباي حيث قتل غالبية ضحايا الهجمات وعددهم 171 شخصا.

إلا أن وزير الدفاع الباكستاني تشودري مختار أحمد أكد لصحيفة الحياة الصادرة في لندن أن بلاده لن تسلم أيا ممن تعتبرهم الهند مطلوبين، لافتا إلى إمكانية اللجوء إلى محاكمة أي مطلوب إذا عثرت عليه في أراضيها وبعد اطلاعها من نيودلهي على تفاصيل التهم مشفوعة بأدلة.

وشدد مختار أحمد على ثقته بقدرة بلاده على تجاوز الأزمة الناجمة عن هجمات مومباي.

بدوره، أكد قائد الجيش الباكستاني الجنرال أشفق كياني اليوم الخميس تصميم الجيش الباكستاني على الحفاظ على السلام والأمن في المنطقة.
XS
SM
MD
LG