Accessibility links

نسيج جديد يمكنه إزالة الكيماويات السامة


أعلن باحثون من جامعة "تكساس تيك" عن التوصل إلى تطوير مزيل جاف جديد يمكنه تنظيف المواد الكيماوية مثل غاز الخردل، ما يعطي الجنود طريقة أكثر ملائمة للتعامل مع المواد السامة في ميدان المعارك.

وأشاروا إلى تطوير هذه المادة المزيلة من قبل باحثين في جامعة "تكساس تيك" في لوبوك استجابة لطلب الجيش الأميركي بتوفير طرق أفضل لمكافحة تهديدات التلوث لأفراد الجيش ومعداته.

وقال سيشادري رامكومار من جامعة "تكساس تيك" إنها المرة الأولى التي يطور فيها هذا النوع من المزيلات ويجري اختباره ضد عنصر كيماوي حقيقي.

وفي التجارب التي أجريت في مختبر لورانس ليفرمور الوطني في كاليفورنيا، جرى استخدام غاز الخردل ومواد كيماوية أخرى سامة وقد قدم هذا المزيل نتائج أفضل عن 30 مادة مختلفة بعضها يستخدمه الجيش حاليا لإزالة الملوثات.

وقال رامكومار الذي نشر دراسته في دورية "Industrial "Engineering Chemistry &Research إن النسيج الجاف المزيل للتلوث يتكون أساسا من كربون منشط موضوع بين طبقتين ماصتين.

ويهدف إنتاج المادة الجديدة إلى استخدامها بدلا من المنظفات التي يستخدمها الجيش حاليا وتتألف من جزيئات مفككة.

XS
SM
MD
LG