Accessibility links

logo-print

بيرينو: إقرار الاتفاقية لن يؤدي بالرئيس بوش للتعجيل بسحب القوات من العراق


استبعدت المتحدثة باسم البيت الأبيض دانا بيرينو أن تؤدي المصادقة على الاتفاقية الأمنية مع العراق بالرئيس جورج بوش إلى التعجيل بسحب مزيد من القوات الأميركية خلال الفترة المتبقية له في البيت الأبيض، مشيرة إلى أن واشنطن قامت مسبقا بسحب خمسة أولية من العراق في الفترة الماضية.

وأضافت بيرينو قولها إن مسألة تقليص القوات الأميركية المتواجدة في العراق، في الفترة من الآن وحتى نهاية ولاية الرئيس بوش في الـ 20 من كانون الثاني يناير القادم، تعتمد على التطورات الأمنية، مشيرة إلى أن بوش سيستمع إلى تقييم قائد القوات الأميركية في العراق راي أوديرنو، ثم يتخذ قراره:

"لقد سحبنا مسبقا خمسة ألوية، وقد أعلن الجنرال بتريوس قبل مغادرته العراق أنه سيعيد مزيدا من القوات الأميركية إلى أرض الوطن قريبا، وقد فعل... ومع تحسن الأوضاع، فإن الرئيس سيستمع إلى تقييم الجنرال راي أوديرنو، وإذا رأى أديرنو أن بإمكاننا التعجيل بسحب المزيد من القوات، عندها سيتخذ الرئيس قراره بالموافقة أو الرفض".

ووصفت بيرينو أثناء مؤتمر صحافي في واشنطن الخميس، إقرار الاتفاقية بالإنجاز المهم لكلا البلدين، مشيرة إلى أن العملية التفاوضية حققت نائج إيجابية، على حد قولها:

"لقد تحقق اليوم انجاز مهم لكلا البلدين، لقد كنا نجري مفاوضات بشأن الإتفاقية طوال ما يقرب من عام كامل، ونحن نشعر بالسرور لرؤية أنها خلـُصت إلى نتيجة إيجابية"

XS
SM
MD
LG