Accessibility links

logo-print

تأكيد باكستاني بالتعاون الكامل بشأن التحقيقات الجارية في هجمات مومباي


أكدت وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليسا رايس التزام المسؤولين الباكستانيين بالتعاون بشأن التحقيقات الجارية في هجمات مومباي، وذلك في أعقاب زيارة خاطفة إلى الهند وباكستان سعيا لحلحلة الأزمة الناشئة بين القوتين النوويتين الجارتين.

وقالت رايس إن باكستان الحليفة الأساسية للولايات المتحدة في الحرب على الإرهاب تخوض أيضا معركتها ضد الإسلاميين القريبين من تنظيم القاعدة الذين أعادوا بناء قوتهم في المنطقة القبلية في شمال غرب باكستان الحدودية مع أفغانستان.

من جهته، تعهد الرئيس الباكستاني آصف علي زرداري بمعاقبة أي شخص في بلاده يثبت تورطه في هجمات مومباي في الهند.

وأوضح زرداري عقب لقائه رايس في إسلام أباد أنه لن يسمح بأن تكون باكستان مأوى للإرهابيين الذين نفذوا تلك الهجمات الأسبوع الماضي.

أكد زرداري تصميم حكومته على اتخاذ إجراءات حازمة ضد المتورطين في اعتداءات بومباي إذا كانوا موجودين في باكستان.

وقال زرداري إن باكستان لن تكتفي بالمساعدة في التحقيق بل ستتخذ أيضا إجراءات حازمة في حق أي باكستاني يثبت ضلوعه في الاعتداءات.

في الإطار ذاته، دعا البيت الأبيض باكستان إلى التعاون الكامل مع الهند في التحقيقات الجارية في تفجيرات مومباي الأسبوع الماضي.

وقالت المتحدثة باسم البيت البيض دانا بيرينو إن الولايات المتحدة ستواصل تقديم الدعم اللازم.

وأضافت بيرينو "ينبغي أن تتصرف باكستان بحزم وسرعة، ونحتاج إلى أن تتعاون بشكل كامل وشفاف، وينبغي أن تبقي خط الاتصال مفتوحا مع الهند، وسنواصل تقديم مساعدتنا لتحقيق ذلك."
XS
SM
MD
LG