Accessibility links

تشكيل لجنة تحقيقية بكركوك بعد العثور على 12 جثة متفحمة


كشف اللواء جمال طاهر مدير شرطة كركوك عن تشكيل لجنة خاصة للتحقيق في قضية العثور على 12 جثة مجهولة الهوية معصوبة الأعين وموثوقة الأيدي أحرق اصحابها بعد أن قتلوا بالرصاص على يد مجموعة مسلحة قبل ايام قرب قرية ميرة سورة في منطقة قره حسن التابعة لناحية ليلان شرقي كركوك.

وفي حديث ادلى به لـ"راديو سوا" قال اللواء طاهر إن مدينة كركوك لم يسبق لها وأن شهدت مثل هذه الأعمال، واصفا الاسلوب الذي أتبع في القتل بأنه مستورد:

"سبق وأن شاهدنا مثل هذه الأعمال في مناطق أخرى من العراق لكن في كركوك هذه أول مرة
الطريقة التي استخدمت في قتل هؤلاء الاشخاص هي طريقة شنيعة وغير موجودة في هذه المناطق وقد يجوز أن المنفذين جلبوا الجثث إلى هذه المنطقة ومن ثم قاموا باطلاق النار عليهم لأن هذا الاسلوب غير معمول به في هذه المنطقة القيام بعصب العيون وشد الايدي ومن ثم قتلهم وحرق جثثهم واعتبر هذه طريقة جديدة لجا اليها المسلحون وهو اسلوب مستورد".

وأشار اللواء طاهر إلى وجود أياد خفية تعمل على إثارة الفتنة بين قوميات المدينة واعطاء صورة غير حقيقة عن الوضع فيها للجنة البرلمانية المشكلة لتقصي الحقائق والتي ستصل إلى المدينة قريبا:

"الوضع الأمني في كركوك جيد جدا الاجهزة الأمنية مع الجهات السياسية اشتركت في تامين الأمن والاستقرار داخل المدينة واعتقد أن هناك اياد خفية تقف وراء هذه العملية تريد اثارة الفتنة القومية والمذهبية بين مكونات كركوك وتشويه سمعة المنطقة في هذا الوقت بالذات لإعطاء صورة غير جيدة عن الوضع في المدينة للجنة تقصي الحقائق حيث من المعلون أن تصل تلك اللجنة إلى كركوك خلال الشهر الجاري لذلك فأنا استبعد أن تكون هذه العملية قد نفذت من قبل اهالي المنطقة".

العثور على تلك الجثث أثار مخاوف سكان المنطقة من احتمال أن يعقبه اندلاع موجة هجمات انتقامية وتجدد أعمال العنف بعد اشهر من الهدوء والاستقرار عاشته المدينة.

التفاصيل من مراسلة "راديو سوا" في كركوك دينا أسعد:
XS
SM
MD
LG