Accessibility links

logo-print

تراجع أسعار النفط لتصل إلى أدنى مستوياتها خلال أربع سنوات


تراجع سعر برميل النفط أكثر من ستة بالمئة يوم الخميس ليصل إلى أدنى مستوياته خلال ما يقرب من أربع سنوات وذلك في رد فعل على بيانات اقتصادية سيئة جديدة تنذر بتفاقم تدهور الطلب العالمي على الطاقة.

وقالت الحكومة الأميركية إن عدد العمال الأميركيين على قوائم إعانات البطالة بلغ أعلى مستوياته خلال 26 عاما خلال شهر أكتوبر/تشرين الأول الماضي في حين أظهر تقرير آخر تراجعا حادا في طلبات التوريد لدى المصانع الأميركية للشهر الثالث على التوالي.

كما تراجع الخام الأميركي الخفيف 3.12 دولار ليتحدد سعر التسوية عند 43.67 دولارا للبرميل وهو الأدنى منذ الخامس من يناير/ كانون الثاني 2005. كما هبط مزيج برنت في لندن 3.16 دولار مسجلا 42.28 دولارا.

وانخفضت أسعار النفط أكثر من 100 دولارا للبرميل منذ سجلت ذروة قياسية فوق 147 دولارا في يوليو/ تموز وذلك مع تآكل الطلب في كبرى الدول المستهلكة من جراء أزمة الائتمان العالمية.

وقال مايك فيتزباترك نائب رئيس ام.اف جلوبال إن سلبية مطردة تضغط على سوق النفط.

من ناحية أخرى، هبطت الأسهم الأميركية في معاملات يوم الخميس متأثرة بخسارة أسهم شركات الطاقة مثل إكسون موبيل تحت وطأة استمرار تراجع أسعار النفط.

وأظهر تقرير لوزارة التجارة تراجع طلبيات التوريد لدى المصانع في أكتوبر/ تشرين الأول 5.1 بالمئة وهو أكبر انخفاض منذ يوليو/تموز 2000.

ويدفع تفاقم المشكلات الإقتصادية وتراجع الأسعار منظمة أوبك إلى دراسة إجراء جولة أخرى من تخفيضات الإنتاج حينما تجتمع في الجزائر يوم 17 ديسمبر/كانون الأول الحالي.
XS
SM
MD
LG