Accessibility links

logo-print

مجاهدي خلق تعرب عن أملها بان يرفع اسمها من اللائحة الأميركية للمنظمات الإرهابية مطلع العام المقبل


أعرب مسؤول سابق في منظمة مجاهدي خلق الإيرانية يوم أمس الخميس عن أمله في أن يحث قرار محكمة العدل الأوروبية القاضي بإلغاء تجميد ودائع المنظمة في أوروبا، الولايات المتحدة على شطب اسم المنظمة من لائحة المنظمات الإرهابية.

حيث قررت محكمة العدل الأوروبية الخميس إلغاء قرار الاتحاد الأوروبي بتجميد ودائع منظمة مجاهدي خلق، ابرز منظمات المعارضة الإيرانية، التي تترأسها مريم رجوي.

وقال المتحدث السابق باسم المنظمة علي رضا جعفر زاده إن هذا الحكم سيكون انطلاقة لدعم الجهود بهدف رفع وزارة الخارجية الأميركية الحظر الذي تفرضه على المنظمة وعلى مجلس المقاومة الإيرانية، الجناح السياسي لمنظمة مجاهدي خلق.

وكانت وزارة الخارجية الأميركية قد أضافت الحركتين عام 2003 على لائحة المنظمات الإرهابية التابعة لها.

وأوضح جعفر زاده أن محامي المنظمة وجهوا كتابا بهذا الخصوص إلى وزارة الخارجية الأميركية طلبوا فيه منها سحب اسمها من لائحة المنظمات الإرهابية في يناير/كانون الثاني المقبل.

وقال جعفر زاده إن المنظمة سترفع خلال 30 يوما شكوى أمام القضاء الأميركي للاحتجاج على إبقاء اسمها على لائحة المنظمات الإرهابية، في حال قوبل طلبها بالسلبية من قبل وزارة الخارجية الأميركية.
XS
SM
MD
LG