Accessibility links

logo-print

صحف هندية تربط بين اعتداءات مومباي وباكستان وحكومة نيودلهي تعترف بوجود ثغرات امنية


أشارت صحف هندية في أعدادها الصادرة اليوم الجمعة إلى أن التحقيقات التي تقوم بها السلطات الهندية بالتعاون مع مكتب التحقيقات الفدرالي الأميركي FBI أثبتت ضلوع أجهزة الاستخبارات العسكرية الباكستانية في الهجمات الإرهابية التي استهدفت مدينة مومباي التي تعد مرفأ اقتصاديا للبلاد.

ونقلت صحيفة ذي تايمز اوف انديا عن مصادر في الاستخبارات الهندية قولها إن صلة أجهزة الاستخبارات الباكستانية واضحة وجلية في هجمات مومباي التي شنتها عناصر متشددة وأسفرت عن مقتل 183 شخصا.

وقتل تسعة من المهاجمين على أيدي قوات الأمن الهندية، بينما القي القبض على واحد يخضع للاستجواب حاليا.

وقالت صحيفة ذي هندو إن التحقيقات في هجمات مومباي قادت إلى أسماء من أعطوا التدريبات والتوجيهات للمسلحين الإسلاميين والمواقع التي تدربوا فيها، على حد تعبير الصحيفة، مرجحة انتمائهم إلى جهات عسكرية أو استخباراتية باكستانية.

وقالت صحيفة ميل توداي إن المسلح المعتقل أبلغ المحققين انه تلقى تدريبات في أربعة معسكرات تدريب في باكستان على مدى الأشهر الثمانية عشر الماضية.

وأضافت الصحيفة إن المعتقل اعترف بانتمائه لجماعة عسكر الطيبة وهي جماعة مقرها باكستان القي عليها بالمسؤولية عن هجمات سابقة في الهند.

وعلى صعيد متصل، قال وزير الداخلية الهندي الجديد بالانيابان تشيدامبارام اليوم الجمعة إن وجود ثغرات أمنية أدى لوقوع هجمات مومباي، مؤكدا على أن وزارته تعمل على تحديد هذه الثغرات ومسبباتها.
XS
SM
MD
LG