Accessibility links

حالة تأهب في مناطق الخليل والقدس والصحف الإسرائيلية تصف المستوطنين المتشددين بالعصابات


نشرت إسرائيل عناصر من الجيش والشرطة في مدينة الخليل في الضفة الغربية اليوم الجمعة بعد يوم من إحراق المستوطنين عددا من المنازل الفلسطينية عندما أخرج الجيش الإسرائيلي بالقوة مستوطنين من عمارة الرجبي المتنازع عليها.

كما أعلنت حالة التأهب في صفوف قوات الشرطة والجيش الإسرائيليين في مناطق متفرقة من الضفة الغربية والقدس تحسبا لتجدد التوتر.

وعمدت قوات الأمن الإسرائيلية إلى الحد من عدد الفلسطينيين الداخلين إلى باحة المسجد الأقصى في القدس خشية تظاهرات فلسطينية ردا على هجمات المستوطنين في مدينة الخليل.

وقد التقى ضباط إسرائيليون في المدينة ضباطا من السلطة الفلسطينية من أجل تنسيق عملهم في محاولة لتجنب أعمال العنف الجديدة، بحسب ما أفاد مصدر عسكري.

ممثل الأمم المتحدة يرحب بإخلاء المنزل

ورحب الممثل الخاص للأمم المتحدة في الشرق الأوسط روبرت سيري بإخلاء المنزل وندد باستمرار أعمال العنف من جانب المستوطنين التي تستهدف مدنيين فلسطينيين واستمرار أعمال التخريب وانتهاك حرمة المساجد والمقابر المسلمة.

وشدد سيري في بيان على ضرورة اضطلاع الحكومة الإسرائيلية بواجبها لحماية السكان الفلسطينيين وأملاكهم وأماكنهم المقدسة.

تظاهرة في غزة

في قطاع غزة، تظاهر حوالي 2000 فلسطيني بناء على دعوة من حركة حماس التي تسيطر على القطاع للتنديد بأعمال المستوطنين.

وحمل النائب من حركة حماس مشير المصري في كلمة له خلال التظاهرة السلطة الوطنية الفلسطينية ورئيسها محمود عباس المسؤولية الكاملة لما يحدث في الخليل من قبل المستوطنين.

صورة المستوطنين في الشارع الإسرائيلي

يشار إلى أن المستوطنين كانوا أمس الخميس قد ألقوا الحجارة والبيض والمواد الكيماوية على قوات الأمن الإسرائيلية التي كانت تنفذ أمرا قضائيا بإخلاء المبنى.

وقد أخرجت الشرطة الإسرائيلية بالقوة 250 مستوطنا كانوا متحصنين في المنزل.

الصحف الإسرائيلية تطالب بحماية الفلسطينيين

وقد ساهمت هذه التجاوزات في تراجع صورة المستوطنين المتشددين في صفوف الرأي العام الإسرائيلي، في حين طالبت السلطة الفلسطينية باجتماع عاجل لمجلس الأمن الدولي لحماية السكان الفلسطينيين.

وقد أجمعت الصحافة الإسرائيلية على إدانة تجاوزات اليهود المتشددين.

وصدرت صحيفة هآرتس اليوم الجمعة بعنوان يقرأ "عار عليكم"، ووصفت الهجوم الذي شنه ناشطون ملثمون على منزل فلسطيني بأنه فتنة حقيقية.

وطلبت الصحيفة من السلطات أن تأخذ على محمل الجد تهديدات المستوطنين المتطرفين بالتعرض للفلسطينيين وعدم التساهل في مواجهة من وصفتهم بالعصابات التي تهدد باحتلال منازل أخرى.

وكتبت صحيفة يديعوت أحرونوت أن كل رؤساء الحكومات الإسرائيلية كانوا يخافون من المستوطنين، مشيرة إلى أنه آن الأوان لوضع حد لذلك.

أما صحيفة معاريف، فقد ذهبت إلى حد وصف المستوطنين المتشددين بأنهم إرهابيون يهود.

كذلك، انتقدت صحيفة ماكور ريشون اليمينية تصرف المتطرفين، معتبرة أن نضالهم يضعف قضية إسرائيل

XS
SM
MD
LG