Accessibility links

logo-print

البنتاغون يجري اختبارا لاعتراض صاروخ في إطار التجارب للدرع المضاد للصواريخ


أعلن المتحدث باسم وزارة الدفاع الأميركية براين ويتمان أن الولايات المتحدة أجرت اليوم الجمعة اختبارا ناجحا تم خلاله اعتراض صاروخ في إطار الاختبارات للدرع المضاد للصواريخ.

وكانت وزارة الدفاع الأميركية قد أعلنت في وقت سابق أن الجيش الأميركي سينفذ تجربة صاروخية فوق المحيط الهادئ تهدف لتقييم نظام دفاع صاروخي مصمم لاعتراض صواريخ عابرة للقارات قد تطلقها كوريا الشمالية أو إيران.

وتعد التجربة الأولى من نوعها منذ سبتمبر/أيلول 2007 وتشتمل على محاولة اعتراض بواسطة الدرع الأميركية الوحيدة المضادة للصواريخ الذاتية الدفع الطويلة المدى.

وهي جزء من منظومة أوسع للدفاع الصاروخي تعكف الولايات المتحدة على نصبها وهي مصممة لاعتراض صواريخ يمكن أن تحمل رؤوسا حربية كيماوية أو بيولوجية أو نووية.

يشار إلى أن إدارة الرئيس بوش قد تنفق ما يقارب 10 مليارات دولار سنويا على جميع جوانب الدفاع الصاروخي، حيث يمثل أكبر إنفاق سنوي للوزارة على برنامج تطوير الأسلحة.
XS
SM
MD
LG