Accessibility links

تحذير من مغبة إبرام إتفاقية مع بريطانيا على غرار اتفاقية واشنطن


حذر إمام وخطيب الجمعة الشيخ عبد الصمد محمد من مغبة توقيع اتفاقية أخرى مع القوات البرطانية المتواجدة في محافظة البصرة على غرار الاتفاقية مع واشنطن، رافضا في وقت ذاته الاعتقالات التي قامت بها القوات الأميركية ضد بعض السياسيين مؤخرا، منتقدا القوانيين التي سنت على أساس قانون إدارة الدولة الذي كتب في عهد الحاكم المدني الأميركي في العراق بول بريمر.

جاء ذلك أثناء خطبة الجمعة التي ألقاها محمد في جامع النعمان وسط الرمادي اليوم:

"فهو لا يقر بنتائج أي قانون يصدر تحت هيمنة المحتل لا قانون بريمر أو مجلس الحكم، كلها كانت باطلة، على الرغم أن لا حق لهم بالتشريع. لكنها كانت أيضا تحت السوط والتخويف والتزوير أيضا. والآن بريطانيا لديها صيغة معاهدة أخرى جديدة لأن أميركا فازت بهذه المعاهدة مع هذه الكيكة الدسمة التي تداعت عليها أمم الأرض للأسف وإلا فإن وراءهم شعبا لا يلين بسهولة".

وندد محمد بحوادث التفجير التي شهدتها البلاد في الأسبوع الماضي: "استعادت نشاطات التدمير والتفجير وسفك الدماء. ولأنه كان هناك من يستهدف بزعم الذي يفجر أو يضرب، فما بال الآخرين ينبغي الأحجام لأن الناس سأموا هذا الحال. هذا هو الذي يفسح المجال للمحتل أن يبقى لا يتحرك، يقول هذا الشعب لايستطيع أن يحكم نفسه لا يفر لنفسه الأمن".

وكانت البلاد قد شهدت في الأسبوع الماضي عودة لعمليات التفجير بسيارات الملغمة والعبوات الناسفة ولا سيما العاصمة بغداد.
XS
SM
MD
LG