Accessibility links

logo-print

اعتداءات بسيارتين مفخختين في باكستان تسفران عن سقوط قتلى وجرحى عشية عيد الأضحى


قتل 27 شخصا الجمعة في اعتداء بسيارة مفخخة استهدف سوقا في بيشاور في شمال غرب باكستان بحسب حصيلة جديدة أعلنتها الشرطة السبت بعد العثور على ست جثث بين الأنقاض.

وقد انفجرت السيارة في سوق حيث كان السكان يتوافدون لشراء حاجياتهم عشية عيد الأضحى.

وقال ضابط في الشرطة المحلية "لقد عثرنا على ست جثث مطمورة بين أنقاض فندقين ومنزل مجاور، بينها جثة صبي في الثانية عشرة وامرأة".

وقبل ساعات قليلة أوقع انفجار سيارة مفخخة أخرى قتلى في سوق في منطقة اوراكزاي القبلية التي تتمتع بشبه حكم ذاتي والمأهولة بغالبية شيعية قرب بيشاور. ولم تتبن أي جهة أيا من هذين الاعتداءين.

وهذان الاعتداءان هما الأخيران في سلسلة هجمات معظمها انتحارية، نسبت أو أعلنت مجموعات إسلامية مسؤوليتها عنها.

وأسفرت هذه الهجمات في الإجمال عن سقوط أكثر من 1500 قتيل في سائر أنحاء باكستان منذ يوليو/تموز2007 .

وتقع مدينة بيشاور التي تعد 2.5 مليون نسمة بالقرب من المناطق القبلية في شمال غرب باكستان المحاذية للحدود مع أفغانستان والتي تعتبر معقلا لطالبان الأفغان والباكستانيين وحلفائهم في شبكة القاعدة الإرهابية.

وباتت أعمال العنف المرتبطة بوجود هذه الجماعات الإسلامية شبه يومية في شمال غرب باكستان. لكن هذه المنطقة تشهد أيضا أعمال عنف بين السنة الذين يشكلون غالبية في البلاد، والأقلية الشيعية التي تستهدفها غالبا الاعتداءات.
XS
SM
MD
LG