Accessibility links

الرئيس المنتخب أوباما يبرز أهمية القطاع التربوي في خطة التعافي الاقتصادي


ابرز الرئيس الأميركي المنتخب باراك أوباما أهمية القطاع التربوي في خطة التعافي الاقتصادي التي يعمل فريقه الاقتصادي على بلورتها. وقال أوباما إنه سيبذل في بداية عهده الرئاسي جهداً كبيراً لتحديث المدارس، من المباني إلى النظم التقنية فيها. وأضاف:

"سنصلح المدارس المتداعية ونجعلها مقتصدة في استهلاك الطاقة ونجهز قاعات الدروس بأجهزة كمبيوتر جديدة."

وبرر أوباما هذا الخيار بالقول:

"نفعل ذلك لأننا إذا أردنا أن يكون أولادنا قادرين على المنافسة في القرن الواحد والعشرين علينا أن نرسلهم إلى مدارس القرن الواحد والعشرين."

وتحدث أوباما في رسالته الإذاعية الأسبوعية عن ضرورة تحديث شبكة المعلوماتية في الولايات المتحدة:

"من غير المقبول أن تكون الولايات المتحدة في المرتبة الخامسة عشرة في العالم من حيث اعتمادُ نطاق الموجات العريضة لنقل إشارات الانترنت."

ووعد بأن يمكّن كل تلميذ من ولوج الانترنت لأنه لا يجوز غيرُ ذلك في البلد الذي اخترع الانترنت.

وركز أوباما أيضا على وصل المستشفيات بعضها ببعض بواسطة الانترنت بعد وصل المدارس والمكتبات وقال:

"لذلك فإن خطة التعافي الاقتصادي التي اقترحها ستساعد على تحديث نظامنا للرعاية الصحية، وهذا لن ينقذ فرص العمل فقط، بل سينقذ الأرواح أيضا."

وقد خصص أوباما رسالته الإذاعية هذا الأسبوع للوضع الاقتصادي وما يقترحه لاستعادة عافية الاقتصاد في الولايات المتحدة.
XS
SM
MD
LG