Accessibility links

منظمة إسرائيلية للدفاع عن حقوق الإنسان تصف ممارسات إسرائيل بأنها أشبه بنظام الفصل العنصري


وصفت الجمعية الإسرائيلية للحقوق المدنية، وهي منظمة إسرائيلية كبيرة للدفاع عن حقوق الإنسان التمييز الذي تمارسه إسرائيل في الضفة الغربية بأنه يذكـّر أكثر فأكثر بنظام الفصل العنصري الذي كان سائدا في جنوب إفريقيا.

وأوردت المنظمة أن المستوطنات اليهودية على الأراضي الفلسطينية المحتلة خلقت حالة من التمييز والفصل المؤسساتي، وهذا ما يشكل انتهاكا واضحا لمبدأ المساواة.

وأكدت المنظمة أن سكان الضفة الغربية الذين يعدّون مليونين وثلاثمئة ألف نسمة يخضعون للقانون العسكري الإسرائيلي في حين أن جيرانهم، المستوطنين اليهود الذين يعدون ربع مليون شخص، يخضعون للقانون المدني الإسرائيلي.

وفي حين يتمتع المستوطنون بشبكة طرق حديثة مخصصة حصريا للسيارات الإسرائيلية، يجبر الفلسطينيون حسب التقرير، على سلوك طرقات خطرة.

ويضيف التقرير أن إسرائيل تفرض كذلك قيودا صارمة على البناء في التجمعات الفلسطينية وترفض تحديث البنى التحتية والمرافق فيها.

ويشير التقرير إلى أرقام الأمم المتحدة التي تؤكد أن ثلثيْ الطرقات التي تؤدي إلى 18 مدينة وبلدة رئيسية فلسطينية مغلقة أو تنتشر عليها حواجز عسكرية إسرائيلية تتحكم بالحركة عليها.
XS
SM
MD
LG