Accessibility links

logo-print

حماس تعلن أنها جاهزة لكل الخيارات بعد تصريح أولمرت بأنه ينوي الرد على إطلاق الصواريخ


أكدت حركة حماس الأحد أنها مستعدة لمواجهة "كل الخيارات" بعد تصريح رئيس الوزراء الإسرائيلي المستقيل إيهود أولمرت بأنه ينوي أن يأمر برد على استمرار إطلاق الصواريخ على إسرائيل وأوضحت الحركة أن هذا يؤكد أن إسرائيل تبرر العدوان على قطاع غزة كما ذكر مسؤولوها في تصريحاتهم أكثر من مرة.

وقال فوزي برهوم المتحدث باسم حماس إن الإسرائيليين لم يلتزموا أصلا بأي بند أو شرط من شروط التهدئة منذ البداية وأكد أن حماس جاهزة لكل الخيارات.

وأوضح برهوم أن الفصائل الفلسطينية جميعها اجتمعت على مدار الأيام السابقة والتقت مع حماس من أجل تقييم التهدئة وفي ظل معطيات عدم التزام إسرائيل ببنودها.

وقال برهوم إن "المقاومة بكافة أشكالها حق لكل أبناء شعبنا الفلسطيني طالما أن هناك احتلالا وبأنها الطريق الوحيد لاسترداد الحقوق الفلسطينية المسلوبة".

أولمرت يهدد بالرد

وكان أولمرت قد صرح الأحد بأنه ينوي أن يأمر برد على استمرار إطلاق الصواريخ على إسرائيل من قطاع غزة، حسبما ذكر مسؤول إسرائيلي كبير طلب عدم كشف هويته.

وقال هذا المسؤول إن أولمرت صرح خلال الاجتماع الأسبوعي للحكومة: "في الأسابيع الأخيرة شهدنا تدهورا في الوضع في جنوب البلاد وهذه الهجمات تعكس انهيارا كاملا للهدنة".

وأضاف "أمرت مسؤولي الأمن بتقديم سلسلة إجراءات فعالة وسنحدد موقفنا هذا الأسبوع".

وأفاد إحصاء نشرته الأحد صحيفة يديعوت أحرونوت بأن 215 قذيفة على الأقل أطلقت من قطاع غزة وسقطت في إسرائيل منذ الرابع من نوفمبر/تشرين الثاني.
XS
SM
MD
LG