Accessibility links

logo-print

ماكين يصف وضع أفغانستان بأنه يتطور من سيء إلى أسوأ فيما سيتم نشر تعزيزات أميركية


وصف السناتور جون ماكين الوضع في أفغانستان أنه يتطور من سئ إلى أسوأ، وقال في تصريحات أدلى بها في العاصمة كابل بعد جولة في مقاطعة هلمند، إن البلاد تحتاج المزيد من القوات.

وأضاف ماكين: "إن الوضع يمثل مأزقا صعبا، وسنحتاج قوات إضافية. ونحن نقدر الجهود المهمة التي يبذلها أصدقاؤنا البريطانيون وحلفاؤنا. وكما تمكنا من النجاح في العراق بفضل الاستراتيجية والأساليب التي اتبعناها ونشر ما يكفي من القوات، فسنحقق أهدافنا هنا أيضا".

وسيقدم السناتور ماكين تقريرا إلى الرئيس المنتخب باراك أوباما حول الوضع في المنطقة.

تعزيزات أميركية في أفغانستان

هذا وقد قال البريغادير جنرال مايك ميللي نائب قائد العمليات في شرق أفغانستان إن الولايات المتحدة ستنشر نحو أربعة آلاف جندي من القوات الإضافية التي تعتزم إرسالها العام المقبل إلى أفغانستان في المناطق المحيطة بالعاصمة كابل بعد تزايد قوة حركة طالبان في المنطقة.

ويرى المحلل أم جي غوهل كبير الإداريين التنفيذيين في مؤسسة Asia Pacific في لندن أن هذه خطوة لا بد منها: "من الضروري إلى أبعد الحدود قيام الولايات المتحدة وحلفائها بالاحتفاظ بوجود عسكري كبير في تلك المنطقة. وعلى المدى الطويل، ربما تقتضي الظروف تعزيز هذه القوات في المستقبل، وهذا ما وعدت به الإدارة الأميركية الجديدة".

ويقول غوهل إن تعزيز قوات التحالف في أفغانستان وحده لن يكون كافيا للقضاء على التمرد: "الشيء المهم هنا هو عدم الاكتفاء فقط بزيادة عدد القوات داخل أفغانستان، ولكن يجب أيضا التخلص من الملاذات الآمنة التي تنطلق منها حركة طالبان من باكستان".
XS
SM
MD
LG