Accessibility links

logo-print

كريستوفر هيل يصف المحادثات مع كوريا الشمالية بأنها صعبة وكوريا الجنوبية تشكك في نجاحها


أكدت الولايات المتحدة أن التحقق من تخلص كوريا الشمالية من المواد النووية التي كانت تملكها هو العقبة الرئيسية التي تواجه المحادثات السداسية التي تجرى بهذا الخصوص.

وقد وصف كريستوفر هيل مساعد وزيرة الخارجية الأميركية الذي يقود فريق التفاوض الأميركي في بكين هذه المرحلة من المحادثات بأنها صعبة ومعقدة قائلا: "إننا نبحث سبل التحقق من توقف كل الأنشطة وكذلك التخلص من المواد النووية، كما سعينا لمساعدة كوريا الجنوبية في توصيل شحنات الوقود إلى الشمال."

وتعليقا على رفض كوريا الشمالية السماح للمفتشين بأخذ عينات من مجمعها النووي للتحقق من أنشطتها في الماضي، قال هيل: "الحصول على العينات أحد سبل التحقق، وهناك مسائل أخرى كثيرة لكنها ليست جديدة على من يتعامل مع التحقق، وقد تطرقنا إلى كل ذلك من قبل واتفقنا على ما يجب عمله، لذا يجب ألا ترفض كوريا الشمالية."

كوريا الجنوبية تشكك

وقبل بدء المحادثات الرسمية الخاصة بكوريا الشمالية الإثنين في بكين، اجتمع ممثلو الدول الست التي تشارك في هذه المفاوضات لبحث الموقف. وقد تعهدت كوريا الشمالية بتجاهل اليابان خلال المحادثات بسبب رفضها إرسال مساعدات إلى بيونغ يانغ بموجب الاتفاق الخاص بنزع الأسلحة.

ولم يبد كبير المفاوضين من كوريا الجنوبية أي نوع من التفاؤل إزاء مستقبل المحادثات المتعلقة بالتحقق من إعلان كوريا الشمالية التخلص من برامجها وإغلاق منشآتها النووية.

وصرح سايكي اكيتاكا مندوب اليابان قائلا: "بعد معرفة ما بحثه مندوبا كوريا الشمالية والولايات المتحدة، يبدو أنه مازالت هناك هوة عميقة تتوقف إزالتها على ما تبذله الأطراف المعنية من جهود، لكنني أعتقد أن المحادثات ستكون صعبة."
XS
SM
MD
LG