Accessibility links

logo-print

الصين تبحث الاثنين أولوياتها لمواجهة الأزمة الاقتصادية العالمية للعام المقبل


بدأت القيادة الصينية العليا الاثنين اجتماعها السنوي لتحديد الأولويات الاقتصادية للعام القادم في إطار الأزمة الاقتصادية العالمية التي شعرت الصين بنتائجها، حسب ما ذكرت وسائل الإعلام الصينية الرسمية.

وقال المصدر إن هذا الاجتماع التقليدي المغلق المنعقد تحت إدارة الحزب الشيوعي الحاكم، سيستمر ثلاثة أيام. وستكون نتائجه على نقيض النتائج التي تمخض عنها الاجتماع الذي عقد نهاية العام 2007 عندما قررت الصين أن تتبنى للعام 2008 سياسة نقدية أكثر حزما في محاولة لتحاشي تدهور قيمة عملتها.

وكانت بكين قد اتخذت خلال الأسابيع الماضية إجراءات لتخفيف الرقابة النقدية لتشجيع القروض والاستثمارات في وقت بدأ اقتصادها بالانكماش. وقد تراجع بالواقع إجمالي الناتج الداخلي الصيني بمعدل 9 بالمئة في الفصل الثالث من العام ليصل إلى أدنى مستوى له لأكثر من خمس سنوات.

وأعلن البنك المركزي الصيني انه يتوقع أن ينمو الاقتصاد الصيني بمعدل 9.4 بالمئة هذا العام ليتراجع إلى 7.5بالمئة في العام 2009.

واعتبر شونغ هونغ من أكاديمية العلوم الاجتماعية في الصين في تصريح لصحيفة "تشاينا دايلي" أن الاجتماع سوف يتخذ إجراءات للوصول على الأقل إلى 8 بالمئة من التنمية في العام 2009 وهو الحد الأدنى المطلوب للحفاظ على وضع التوظيف تحت السيطرة .

XS
SM
MD
LG