Accessibility links

الحجاج يمضون ليالي أيام التشريق الثلاثة في منى شرق مكة المكرمة ويتابعون رمي الجمرات


يحتفل المسلمون في أنحاء العالم بأول ايام عيد الأضحى المبارك وفي هذا اليوم يتابع حوالي ثلاثة ملايين حاج من جميع انحاء العالم الاثنين رمي الجمرات في منى شرق مكة المكرمة، في اول ايام التشريق في ظل تدابير امنية وتنظيمية مشددة للحيلولة دون مشاكل ودون تكرار حوادث مميتة شهدتها مواسم حج سابقة خلال هذه الشعائر.

وقالت السلطات السعودية إنه تم تخصيص 100الف رجل من القوى الامنية للسهر على امن الحجيج فيما زودت القوى الامنية بتجهيزات تكنولوجية حديثة للتأكد من انسيابية تدفق مئات آلاف الاشخاص في مشاعر الجمرات.

ويمضي مئات الاف الحجاج ليالي ايام التشريق الثلاثة في منى، حيث يقومون في اول ايام عيد الاضحى برمي الجمرة الكبرى - جمرة العقبة - ثم يقومون بطواف الافاضة والسعي بين الصفا والمروة قبل ان يبدأوا رمي الجمرة الصغرى ثم غدا الوسطى فمجددا الجمرة الكبرى.

وترمز الجمرات الكبرى جمرة العقبة والوسطى والصغرى الى رفض النبي ابراهيم وزوجته هاجر وولده اسماعيل غواية الشيطان.

وكانت المديرية العامة للدفاع المدني دعت الحجاج في بيان الى "عدم الاستعجال في رمي الجمرات في حالات الذروة لما يشكله الازدحام والتدافع في مثل هذه الحالات من مخاطر على حياة الحجاج، وكذلك عدم حمل الامتعة اثناء الرمي الذي قد يسبب تعثر الحجاج اثناء الازدحام".

وجسر الجمرات الذي تمت توسعته يساهم الى حد بعيد في تجنب حوادث التدافع المميتة التي شهدتها شعائر رمي الجمرات في مواسم حج سابقة. والجسر مؤلف من ثلاثة طوابق اضافة الى الطابق الارضي، وتبلغ القدرة الاستيعابة للمستويات الاربع حوالى 300 الف شخص في الساعة.

وكان وزير الداخلية الامير نايف بن عبد العزيز أعلن أن عدد الحجاج القادمين من الخارج هذا العام بلغ مليونا و729 الفا و841 من 178 جنسية، موضحا ان عدد الحجاج هذا العام قياسي بالنسبة لسنوات الحج السابقة مع زيادة بنسبة 1.1 بالمئة عن العام الماضي.

إلا أن عدد الحجاج اذا ما احتسب المواطنون والمقيمون في السعودية فقد يصل الى ثلاثة ملايين.

وبلغ عدد الحجاج العام الماضي مليونين و 454 الفا و325 حاجا، بينهم مليون و707 الاف و325 حاجا اتوا من خارج المملكة.

كرزاي يدعو بمناسبة العيد المسلحين لالقاء سلاحهم

وفي خطاب وجهه للأمة بهذه المناسبة، دعا رئيس أفغانستان حامد كرزاي المسلحين المناوئين لحكومته إلى إلقاء السلاح والإنضمام إلى الحكومة لبناء الوطن.

وإحتفل العراقيون بالعيد في ظل إجراءات أمن مشددة مع زيادة نقاط التفتيش في أنحاء العاصمة .

وفي الضفة الغربية، حضر رئيس الوزراء سلام فياض صلاة العيد وناشد المجتمع الدولي إتخاذ موقف حازم بشأن الإستيطان الإسرائيلي في الضفة قائلا:

وتسبب الحصار المفروض على قطاع غزة في نقص السلع الأساسية التي يحتاجها أبناء القطاع في مثل هذه المناسبات.

XS
SM
MD
LG