Accessibility links

خافيير سولانا يدعو لممارسة ضغوط على رئيس زيمبابوي موغابي لدفعه إلى الاستقالة


صرح الممثل الأعلى للسياسة الخارجية للاتحاد الأوروبي خافيير سولانا الاثنين أن "الوقت حان" لممارسة "ضغوط قصوى" على رئيس زيمبابوي روبرت موغابي لدفعه غالى الاستقالة نظرا لعجزه على مواجهة الأزمة الصحية الخطيرة في بلده.

وقال سولانا للصحافيين عند وصوله إلى اجتماع لوزراء خارجية الاتحاد "حان الوقت لممارسة ضغوط قصوى على موغابي ليرحل ويمنح شعب زيمبابوي إمكانية تنظيم أموره لتتمكن البلاد من البدء في التقدم".

وخلال اجتماعهم، سيدرس وزراء خارجية الدول الـ 27 الأعضاء في الاتحاد إمكانية فرض عقوبات جديدة على نظام موغابي العاجز عن حصار وباء الكوليرا بينما فشلت المفاوضات التي يجريها مع المعارضة لتشكيل حكومة وحدة وطنية.

وأوضح سولانا أن التوصل إلى رحيل موغابي هو "نوع الضغط الذي نريد ممارسته والوقت ليس ملائما لعقوبات أو أمور أخرى من هذا النوع".

وتابع أن "كل ما يجب فعله في هذا المجال تم. ويمكننا بالتأكيد إضافة بعض الأشخاص على لائحة الشخصيات في نظام زيمبابوي الممنوعة من دخول الاتحاد لكن المهم الآن هو الضغط السياسي وأعتقد أنه يتصاعد".

XS
SM
MD
LG