Accessibility links

توجيه 35 تهمة بالقتل المتعمد ومحاولة القتل لخمسة من حراس بلاكووتر


أعلن مساعد وزير العدل الأميركي باتريك روان توجيه 35 تهمة بالقتل المتعمد ومحاولة القتل وانتهاك قانون حيازة الاسلحة ضد خمسة من المتعاقدين الأمنيين لشركة بلاكووتر المتمهين بقتل 14 مدنيا عراقيا وجرح 20 آخرين في حادثة ساحة النسور في الـ 16 من سبتمبر العام الماضي.

وأضاف روان في مؤتمر صحافي عقد في واشنطن اليوم، أن المتهم السادس في القضية أقر أمام القضاء الأميركي بصحة التهم الموجهة إليه، مضيفا قوله إن القانون يمنع المتعاقدين الأمنيين من إطلاق النار إلا في حالات الدفاع عن النفس، والاتهامات الموجه لهؤلاء المتعاقدين تشير إلى أنهم أنتهكوا هذا القانون. وإثر ذلك، قتل وجرح 34 مدنيا، بينهم أطفال ونساء، من دون مبرر، وهذه الاتهامات تدلل على أن من يهاجم المدنيين في أوقات السلم أو الحرب، ومن دون أن يكون هناك أي مبرر، سيكون تحت طائلة القانون، على حد قوله.

وأشار المدعي العام لمنطقة واشنطن جفري تيلور إلى أن التهم الموجهة للمتهمين تخصهم وحدهم، ولن تطال شركة بلاكووتر التي يعملون فيها.

وأوضح تيلور أن عقوبة تهمة القتل المتعمد قد تصل إلى 10 سنوات من السجن، أما عقوبة تهمة محاولة القتل فقد تصل إلى سبع سنوات، فيما يعاقب القانون الأميركي بالسجن 30 عاما في تهم انتهاك قانون حيازة الاسلحة.



من جهة أخرى، ذكرت صحيفة نيويورك تايمز أن أحد المدعين العامين المكلفين بالتحقيق في قضية حراس الشركة الأمنية الخاصة بلاك ووتر، الذين أطلقوا النار على عراقيين في ساحة النسور وسط بغداد، قد وصل إلى العاصمة العراقية، وسيجتمع بعوائل ضحايا الحادثة، هذا الأسبوع.

ونقلت الصحيفة عن مسؤول عراقي اشترط عدم ذكر اسمه أن الاجتماع مع عوائل الضحايا سيجري يوم السبت القادم في المركز الرئيس للشرطة الوطنية، على بعد خطوات من ساحة النسور التي شهدت مقتل ما لا يقل عن 17عراقيا بنيران حراس الشركة، مضيفا أن المدعي العام الأميركي سيطلع عوائل الضحايا بإيجاز على مسار عملية التحقيق، وما يمكن أن تسفر عنه المحاكمة، وسيشرح لهم أيضا الكيفية التي يمكن لهم بموجبها رفع دعاوى ضد الشركة المذكورة.
XS
SM
MD
LG