Accessibility links

ماكين يعرب عن قلقه من تفاقم الأوضاع في مصر


أعرب السيناتور الجمهوري جون ماكين عن قلقه إزاء الأوضاع في مصر، وقال في لقاء مع "راديو سوا" إن التوتر القائم بين المجلس العسكري والإخوان المسلمين، قد يؤدي إلى تفاقم الأوضاع في البلاد خلال الفترة المقبلة التي سيتم خلالها صياغة الدستور الجديد.

وقال: "أشعر ببالغ القلق إزاء احتمال تصاعد التوتر ووقوع مزيد من المواجهات والمظاهرات، والسؤال الأهم هو ما إذا كانت حركة الأخوان المسلمين ستتخذ توجها وسطيا معتدلا أم إن عناصر متطرفة فيها ستتولى توجيه العملية الدستورية والانتخابات".

وعن مستقبل معاهدة السلام التي وقعت عليها مصر مع إسرائيل في ظل التغيرات في مصر، قال ماكين:
"لا نعلم ما يخبئه المستقبل، ولكنني آمل في أن يستمر الالتزام باتفاقية السلام المعمول بها منذ أمد طويل بين البلدين، وسيكون أي خروج عن بنودها مؤشرا قويا على مسار سلبي ربما تتخذه الحكومة المصرية في هذا الصدد".

وقال ماكين إن إسرائيل تتعرض لتهديدات حقيقية في ظل التغيرات في المنطقة بأسرها، إلا أن لديها قدرات دفاعية قوية خاصة في مجال الدفاع الصاروخي، وربما يشكل هذا التهديد فرصة لإسرائيل لكي تسعى للتوصل إلى تسوية سلمية مع الفلسطينيين.

ضغوطات غربية

من ناحية أخرى، كشفت صحيفة الغارديان البريطانية عن تعرض جماعة الإخوان المسلمين لضغوط من حكومات غربية من أجل توفير حصانة للمجلس العسكري الحاكم الذي يتولى إدارة شئون البلاد خلال المرحلة الانتقالية ضد الملاحقات القضائية بعد مغادرته السلطة.

ونقلت الصحيفة عن جهاد حداد أحد مستشاري الإخوان أن المجتمع الدولي يضغط على الجماعة بشكل سري لدفعها لعقد إتفاق مع المجلس العسكري يمنحه خروج آمن من السلطة مقابل ضمان انتقال سلس إلى الديموقراطية.
وقال حداد نقلا عن الغارديان إن سفارات الدول الغربية تقوم بالترويج لهذا الاقتراح باعتباره حلاً، وأضاف أنهم لا يطلبون منا النظر في الأمر، بل يخبروننا بأن ذلك قد يكون السبيل الوحيد.

XS
SM
MD
LG