Accessibility links

جبهة التوافق ترفض تسليم المحتجزين لدى القوات الأميركية إلى الحكومة العراقية


أكد النائب نور الدين الحيالي رفض جبهة التوافق تسليم المعتقلين المحتجزين لدى القوات الأميركية إلى الحكومة العراقية وفقا ما نصت عليه الاتفاقية الأمنية، وخصوصا من الذين رفعوا السلاح ضد تلك القوات، على حد قوله.

وأشار الحيالي في حديث لـ "راديو سوا" بقوله: "المعتقلون الذين واجهوا القوات الأميركية والمحتجزون لديها سيتم تسليمهم إلى الحكومة العراقية، طبقا لما ورد في بنود الاتفاقية، ونحن رفضنا ذلك. عملية التسليم يجب أن تكون بشكل إجرائي لغرض إطلاق سراحهم، وليس تقديمهم إلى القضاء مرة أخرى، باستثناء مرتكبي الجرائم الجنائية".

فيما النائب عن كتلة الائتلاف العراقي الموحد عباس البياتي إلى ضرورة التعامل مع المعتقلين لدى القوات الأميركية بموجب قانون العفو العام: "الحكومة ستتعامل مع أولئك المعتقلين بموجب قانون العفو العام، فمن سيشمله القانون سيطلق سراحه، ومن عليه أدلة جنائية سيحال إلى القضاء العراقي".

من جانبه شدد النائب عن الكتلة الصدرية فوزي أكرم ترزي على اتخاذ الإجراءات القضائية اللازمة بحق مرتكبي الجرائم بحق الشعب العراقي، على حد تعبيره: "نريد أن يكون القرار والقضاء والحكم عراقي، وأي مقصر تلطخت يداه بدماء الشعب العراقي لابد أن ينال جزاءه العادل بالقانون".

وكشفت لجنة حقوق الإنسان في مجلس النواب عن قرب تسليم 16 ألف معتقل لدى القوات الأميركية إلى الحكومة العراقية، في إطار تنفيذ بنود الاتفاقية الأمنية.

التفاصيل من مراسل "راديو سوا" في بغداد علاء حسن:
XS
SM
MD
LG