Accessibility links

logo-print

العراقيون في الأردن يهنئون الأهل بعيد الأضحى ألكترونيا


استقبلت الجالية العراقية في العاصمة الأردنية عمان أيام عيد الأضحى بمشاعر مختلفة بين الرغبة في العودة إلى العراق ولمّ الشمل، وبين ممارسة طقوس العيد في الأردن، وعلى الطريقة العراقية.

وتحدث عدد من أبناء الجالية العراقية في الأردن لـ"راديو سوا" بالقول:

"نحاول أن نعيش العيد مثلما كنا نعيشه من قبل، نزور الأقارب هنا في عمان ونتصل بالباقين في بغداد. نصنع حلوى العيد ونقدمها لأهلنا هنا. ونتزاور فيما بيننا، لأن الوضع الأمني المستقر في عمان يساعد على تلك الزيارات".

وكان اليوم الأول من أيام عيد الأضحى حافلا بالاتصالات المتبادلة بين العراقيين المقيمين في عمان، وبين الأهل والأقارب في العراق، تبادلوا التهاني والتبريكات عن طريق الاتصال المباشر أو الرسائل الألكترونية:: "اتصلنا بأهلنا في بغداد وهنأناهم بمناسبة العيد وتمنينا لهم الخير والسلامة. اتصلنا بهم بعدة طرق، سواء عن طريق الهاتف أو عن طريق الرسائل الألكترونية أو التشات".

الحنين إلى العراق لم يفارق أبناء الجالية العراقية المقيمة في عمان، ولكنها تتعايش مع المجتمع الأردني، كي لا تشعر بالاغتراب، فالزيارات لا تشمل العراقيين فقط، وإنما تشاركها العوائل الأردنية أيضا:

"أخواننا هنا واصدقائنا الذين تعرفنا عليهم في هذا البلد نتعايد ونزور بعضنا البعض، حتى مع أخواننا الأردنيين الذين نعمل معهم، فهي مسألة طبيعية، كأننا في بلدنا".

ويتمنى العراقيون المقيمون في الأردن أن تتحسن الأوضاع الأمنية والخدمية في العراق أو يسمح لهم بالتنقل بين البلدين بإجراءات أكثر سهولة، كي يتواصلوا بلقاءاتهم خلال أيام العيد والأيام الأخرى.
XS
SM
MD
LG