Accessibility links

logo-print

رئيس الإكوادور يقول إنه سيدعو إلى قمة لرؤوساء الدول الأعضاء في أوبك


أعلن الرئيس الإكوادوري رافاييل كوريا الذي يختتم الاثنين زيارته الرسمية الأولى لإيران أنه سيدعو إلى قمة لرؤوساء الدول الأعضاء في منظمة أوبك لوقف تراجع أسعار النفط الخام، طبقا لما ذكرته وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية.

وقال كوريا كما كان سعر برميل النفط اصطناعيا حين بلغ 140 دولارا فان الأسعار الحالية أيضا اصطناعية، وإذا لم تتم معالجة المشكلة في الاجتماع المقبل لأوبك فان الإكوادور مصممة على استضافة قمة لرؤساء الدول لمنع تدهور الأسعار.

وجاء كلامه ردا على أسئلة الصحافيين حول تراجع أسعار النفط خلال جولة في جنوب إيران، حيث زار منشآت بتروكيميائية وغازية.

مما يذكر أن سعر برميل النفط تراجع بنحو 70 بالمئة منذ حقق رقما قياسيا في يوليو/تموز ناهز 150 دولارا.

وتعقد منظمة الدول المصدرة للنفط اجتماعا في 17 ديسمبر/كانون الأول في وهران بالجزائر يتوقع أن تتخذ فيه قرارا بخفض إنتاجها.

وإيران ثاني منتج للنفط في المنظمة في الوقت الذي تعتبر الإكوادور أصغر أعضائها.

وقد التقى الرئيس الإكوادوري الأحد المرشد الأعلى في إيران آية الله علي خامنئي الذي أشاد بشجاعة قادة أميركا اللاتينية.

وقال خامنئي بحسب ما نقل عنه الإعلام الإيراني إن الشعوب تعبت من سيطرة القوى الظالمة الولايات المتحدة والمقاومة هي السبيل الوحيد للدفاع عن الحقوق.

ووقعت إيران والإكوادور 12 اتفاق تعاون خصوصا في مجالات الطاقة والنفط والصناعة، وستفتتحان قريبا سفارتين في عاصمتيهما.

من جهته، أعلن الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد السبت أن لا حدود لتطوير العلاقات بين البلدين.

وعزز الرئيس الإيراني تعاونه مع الحكومات اليسارية في أميركا اللاتينية مثل فنزويلا وبوليفيا والإكوادور على خلفية مواقف مشتركة مناهضة للولايات المتحدة.
XS
SM
MD
LG