Accessibility links

logo-print

امرأة تنجب في السبعين من عمرها


تزعم امرأة في السبعين من عمرها أنها تمكنت من الإنجاب اثر تلقيح صناعي بعد مرور عقود على بلوغها سن اليأس.

وكانت هذه السيدة وتدعى راجو ديفي وزوجها بالا رام البالغ من العمر 72 عاما وهما من قرية أليوا في ولاية هاريانا بشمال الهند يتوقان لإنجاب طفل طيلة العقود الخمسة الماضية.

وقالا إن حلمهما أصبح حقيقة بمساعدة نظام التلقيح الصناعي في المركز الوطني للخصوبة.

وقالت راجو ديفي "علمنا بشأن العلاج من صحيفة، جيراننا قرأوا عنه في الصحيفة ثم أخذونا بعد ذلك إلى الطبيب وبدأنا العلاج. وبعد شهرين من العلاج تم الحمل ." وأضافت أن تقدمها بالسن لن يسبب لها أي مشكلات في رعاية رضيعتها.

وقال الأب رالا رام انهما مسروران بأنهما لم يعودا يوصمان في المجتمع بأنهما بلا أطفال وأضاف "أنا سعيد جدا بالطفلة. لا يهمني أنها بنت. سنقيم حفلا بعد أن نصل قريتنا."

وقال الأطباء إن عملية نقل الجنين جرت في 19 ابريل / نيسان وأن الطفلة ولدت في 28 نوفمبر/ تشرين الثاني.

ولتجنب الحمل في أكثر من جنين لجأ الأطباء إلى تقنية زرع الأجنة حيث ينقل جنين واحد إلى الرحم.

وقال الدكتور انوراج بيشنوي من المركز الوطني للخصوبة في هيسار "تحملت الأم الأم الولادة كما لو كانت أما شابة. لم تحدث مضاعفات بسبب سنها. ولدت الطفلة في عملية قيصرية. كل من الأم والطفلة في صحة جيدة."

وفي 2006 أصحبت الرومانية ادريانا الييسكو اكبر امرأة تنجب حيث كانت وقتها في السابعة والستين من عمرها.
XS
SM
MD
LG