Accessibility links

logo-print

إسرائيل تنقل آلاف الرسائل البريدية الموجهة إلى "الله" إلى الجدار الغربي


نقلت هيئة البريد الإسرائيلية آلاف الرسائل الموجَّهة إلى الله، كما قالت، إلى الجدار الغربي في البلدة القديمة في القدس، وهو الجدار الذي يُسميه اليهود حائط المبكى ويسميه المسلمون حائط البُراق.

وقام موظفو الهيئة، حسبما جرت العادة في مثل هذا الوقت من كل عام، بحشر تلك الرسائل في شقوقِ الجدار. ويقول مدير عام الهيئة أفي هوتشمان إن تلك الخدمة لا تقتصر على اليهود وحدهم.

وأضاف: "نتشرف بتقديم خدمة نقل الرسائل إلى الله لجميع سكان العالم، سواء أكانوا من اليهود أو المسلمين أو غيرهم لكي يستجيب الله لدعوات الناس من مختلف أنحاء العالم".

ويقول شموييل رابينوفيتش حاخام الجدار الغربي: "مما يبعث على السرور أن هيئة البريد ممثلة بمديرها العام تحضر هذه الرسائل إلينا في هذا المكان الذي يعتبر دون شك البوابة التي تَصل من خلالها الدعوات إلى الله. وجميع الصلوات من إسرائيل وغيرها من دول العالم تصعد إلى الله من هذا المكان المقدس".

وقد أصبح بالإمكانِ الآن إرسال تلك الرسائل عن طريق الإنترنت، وبعد ذلك يقوم المسؤولون عند الجدار بطبعها ووضعها في الشقوق.
XS
SM
MD
LG