Accessibility links

تقرير لوزارة الدفاع الأميركية يقول إن الوزارة كانت واعية بمخاطر العبوات الناسفة


أفاد تقرير صادر عن وزارة الدفاع الأميركية أن البنتاغون كان على علم بالمخاطر التي تشكلها العبوات الناسفة اليدوية الصنع في العراق حتى قبل بدء الحرب على هذا البلد عام 2003، إلا أنه أهمل تجهيز الآليات العسكرية بحيث تحمي الجنود الأميركيين من هذه العبوات.

وجاء في هذا التقرير الصادر عن المفتش العام للبنتاغون ونشر الثلاثاء أن وزارة الدفاع كانت واعية للخطر الذي تمثله العبوات الناسفة اليدوية الصنع في النزاعات حتى قبل بدء التمرد في العراق عام 2003.

وأضاف التقرير رغم ذلك، فان وزارة الدفاع لم تطلب كما لم تمول صنع آليات مصفحة قادرة على مقاومة هذه العبوات الناسفة اليدوية الصنع.

ويخلص التقرير إلى القول إن وزارة الدفاع شنت عملياتها العسكرية في العراق قبل أن تتخذ الإجراءات اللازمة للحصول على التكنولوجيا القادرة على الحد من هذا الخطر على الجنود ومشاة البحرية "المارينز".

وتعتبر هذه العبوات المسبب الأول لقتل الجنود الأميركيين في العراق.

وانتظرت وزارة الدفاع حتى عام 2007 لتعتبر أن الحصول على آليات مدرعة قادرة على مواجهة العبوات الناسفة بات أولوية، على أن تحل محل آليات الهامفي القديمة.

وفي فبراير/شباط 2005 اكتفت قوات المارينز بتصفيح الياتها العسكرية من نوع هامفي بدلا من استبدالها بآليات أفضل.
XS
SM
MD
LG