Accessibility links

1 عاجل
  • 122 دولة في الجمعية العامة للأمم المتحدة تصوت لصالح القرار الكندي لوقف إطلاق النار في سورية

الجيش السوداني يكثف انتشاره في ولاية جنوب كردفان النفطية


أعلن متحدث عسكري سوداني الثلاثاء أن الجيش السوداني كثف انتشاره في ولاية جنوب كردفان النفطية للحيلولة دون قيام المتمردين القادمين من إقليم دارفور المجاور بأي تحركات.

وقال المتحدث لوكالة الصحافة الفرنسية إننا قمنا بنشر القوات في ولاية جنوب كردوفان لاننا نرفض تحركات حركة العدل والمساواة المتمردة في المنطقة.

وأضاف أن هذا إجراء احترازي لمنع أي نشاط للحركة.

هذا ولم يتسن على الفور الاتصال بأي مسؤول في حركة العدل والمساواة للتعليق على النبأ.

وكانت الحركة قد شنت في مايو/أيار هجوما فاشلا على الخرطوم.

وأوضح المتحدث أن الانتشار بدأ السبت، من دون أن يوضح عدد الجنود المعنيين أو ما إذا كان هناك مصدر خطر معين.

وقال سكان في المنطقة لوكالة الصحافة الفرنسية إن تحركات الجيش النظامي بدأت قبل أسبوع على الأقل.

وأعرب مسؤولون جنوبيون عن قلقهم من تكثيف انتشار القوات وتحدثوا عن نشر ست كتائب مجهزة بالمدفعية الثقيلة.

وكردفان منطقة واسعة مقسومة إلى ولايتين ومحاذية لدارفور الذي يشهد حربا أهلية منذ 2003.

وتتهم حكومة الخرطوم حركات متمردة في دارفور بالسعي إلى إدخال كردفان في النزاع.

وفي ولاية جنوب كردفان يبقى وضع أبيي حجر العثرة في العلاقات بين شمال السودان وجنوبه خصوصا أن حربا طويلة دارت بينهما دامت أكثر من عقدين، وفي مايو/أيار كادت معارك تؤدي إلى استئناف النزاع.

وبموجب اتفاق السلام الموقع في 2005 بين الجانبين سيحدد استفتاء ينظم في 2011 مصير أبيي، وسيقرر السكان ما إذا ستبقى منطقة أبيي تابعة للشمال أو أنها ستلحق بالجنوب إذا أعلن الجنوب استقلاله.
XS
SM
MD
LG