Accessibility links

logo-print

رايس تبحث مع خليفتها هيلاري كلينتون قضايا السياسة الخارجية الأميركية


صرح المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية شون ماكورماك الثلاثاء أن وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليسا رايس بحثت مساء الاثنين مع هيلاري كلينتون التي ستخلفها في هذا المنصب "التحديات والفرص" أمام السياسة الخارجية الأميركية.

وقد تناولت الوزيرة الأميركية والسناتور عن ولاية نيويورك التي ستتسلم مهامها على رأس الخارجية الأميركية أواخر يناير/كانون الثاني العشاء على انفراد خلال أكثر من ساعتين في منزل رايس القريب جدا من مقر وزارة الخارجية بوسط واشنطن كما أوضح المتحدث في مؤتمر صحافي.

وأمام صحن سمك وارز تحدثت السيدتان اللتان تعرف كل منهما الأخرى بشكل جيد، بوجه عام عن السياسة الخارجية والتحديات والفرص المرتبطتين بها وعن منصب وزير الخارجية كما قال ماكورماك.

وكانت رايس قد دعت كلينتون إلى منزلها لكنها لم تحضر بنفسها العشاء الذي تضمن أيضا حساء بالفطر وفاكهة كما أوضح المتحدث.

ومن المرتقب أن تلتقيا مجددا قبل انتهاء ولاية ادارة بوش. وقال ماكورماك لم يكن سوى اجتماعهما الأول مضيفا أن مسألة كم من المرات ستلتقيان قرار يعود اليهما.

وقد زارت كلينتون مقر الخارجية الاثنين للمرة الأولى منذ أعلن الرئيس المنتخب باراك أوباما تعيينها في منصب وزير الخارجية.

وكلفت الخارجية 24 شخصا العمل طوال الوقت مع الفريق الانتقالي للرئيس المنتخب الذي سيتسلم مهامه في 20 يناير/كانون الثاني المقبل.
XS
SM
MD
LG