Accessibility links

نتائج استطلاعات الرأي تظهر تقدم حزب الليكود في الانتخابات التشريعية الاسرائيلية


كشف استطلاعان نشرت نتائجهما الأربعاء أن تكتل الليكود، اكبر أحزاب المعارضة اليمينية في إسرائيل بزعامة بنيامين نتانياهو، يبقى في موقع جيد بالرغم من انعطافه إلى اليمين قبل شهرين من الانتخابات التشريعية.

وسيفوز الليكود ب31 مقعدا من أصل 120 في البرلمان أي بتراجع مقعد واحد مقارنة مع الاستطلاع الأخير الذي نشرته صحيفة "يديعوت احرونوت". لكن الليكود يتقدم تقدما كبيرا مقارنة مع الانتخابات الأخيرة التي مني فيها بهزيمة تاريخية مع انتخاب 12 نائبا فقط في البرلمان.

وكان معظم المعلقين يتوقعون تراجعا اكبر لليكود في الاستطلاعات بعد نتائج الانتخابات التمهيدية الاثنين التي سجلت خلالها قائمة المرشحين من اليمين المتطرف المعارضين لأي تنازل في الضفة الغربية المحتلة، تقدما.

في المقابل خسر حزب كاديما (وسط) الحاكم بزعامة تسيبي ليفني مقعدين مع 24 نائبا حاليا في مقابل 29 في الكنيست حاليا بحسب الاستطلاع نفسه. وأحرز حزب العمل تقدما طفيفا مع 11 نائبا في مقابل 8 في الاستطلاع الأخير في حين لديه 19 مقعدا في البرلمان الحالي.

أما حزب شاس المتشدد فيبقى مستقرا مع 11 نائبا في حين يفوز حزب إسرائيل بيتنا اليميني المتشدد بـ10 مقاعد في حال جرت الانتخابات اليوم شأنه في ذلك شأن الأحزاب التي تمثل عرب إسرائيل.

وفي استطلاع ثان نشرته صحيفة هآرتس سيفوز الليكود ب36 نائبا وكاديما بـ27 وحزب العمل بـ12 نائبا.
واجري الاستطلاع معهد دحاف لحساب "يديعوت احرونوت" وشمل 500 وثلاثة إسرائيليين .

XS
SM
MD
LG