Accessibility links

تقرير: البنتاغون عَلم مسبقا بمخاطر العبوات الناسفة في العراق ولم يفعل شيئا


اعتبر تقرير صادر عن وزارة الدفاع الأميركية أن البنتاغون كان على علم بالمخاطر التي تشكلها العبوات الناسفة اليدوية الصُنع في العراق حتى قبل بدء العمليات المسلحة ضد القوات الأميركية عام 2003، إلا أنها لم تتخذ الإجرءات اللازمة لتخفيف المخاطر على الجنود الأميركيين، حسب التقرير.

وطلب سلاح المارينز من المفتش العام للبنتاغون القيام بالتحقيق في هذا الشأن بعدما تعرض لانتقادات شديدة، لإهماله طلبا عاجلا من القادة الميدانيين في 2005 للحصول على آليات مصفحة مضادة للألغام.

وتُعتبر العبوات الناسفة السلاح الأقوى المستخدم ضد الجنود الأميركيين في العراق، وتَبيّن أن الآليات المصفحة المضادة للألغام أكثر فعالية من آليات هامفي المصفحة لحماية القوات من هذه العبوات.

ويشير التقرير إلى أن وزارة الدفاع انتظرت حتى العام الماضي لتعتبر أن الحصول على آليات مصفحة قادرة على مقاومة العبوات الناسفة بات ضرورة ملحة، على أن تحل محل آليات الهامفي القديمة.

وأوضح التقرير الذي من المرتقب أن يثير ضجة كبيرة داخل الولايات المتحدة أن عملية البت بطلب الآليات المصفحة المضادة للالغام والعبوات جُمدت عند هذا الحد. ولم يشمل التقرير سلاح البر الأميركي الذي كان أبطأ من سلاح المارينز في الحصول على هذه الآليات.
XS
SM
MD
LG