Accessibility links

البيت الأبيض لا يتوقع التوصل إلى إتفاق حول تشريع لإنقاذ صناعة السيارات


قال البيت الأبيض إنه لا يتوقع أن يتم التوصل مساء الأربعاء إلى اتفاق نهائي مع الكونغرس حول تشريع لإنقاذ شركات صناعة السيارات الأميركية المتعثرة.

وقالت دانا بيرينو المتحدثة باسم البيت الأبيض لوكالة أنباء رويترز لا نتوقع إتفاقا نهائيا بشأن التشريع الليلة.

وكانت بيرينو تتحدث بعد أن عقد مسؤولون في إدارة بوش بمن فيهم نائب الرئيس ديك تشيني وكبير موظفي البيت الأبيض جوش بولتن اجتماعات بعد ظهر يوم الأربعاء مع الجمهوريين لمناقشة خطة الإنقاذ.

الجمهوريون يبدون تحفظات

من ناحية أخرى، أبدى الجمهوريون في مجلس الشيوخ تحفظات الأربعاء إزاء التصويت على مشروع قانون يجيز الإفراج عن 15 مليار دولار من القروض لصناعة السيارات، وطرح بعض منهم بدائل عن الخطة التي اقترحها الديموقراطيون.

وقال سناتور الاباما ريتشارد شيلبي الأربعاء في ختام اجتماع للكتلة الجمهورية في مجلس الشيوخ سنطرح اقتراحات أخرى، وكرر معارضته مشروع الديموقراطيين الذي سيطرح للتصويت في مجلس النواب خلال الأيام المقبلة.

وسئل سناتور أوكلاهوما توم كوبيورن الذي قال إنه يؤيد اقتراحات أخرى، هل سيعرقل التصويت على مشروع القانون، فرد قائلا إن الأمر ليس عرقلة بل هو امتناع عن التصويت على مشروع القانون هذا.

من جهته، كرر سناتور تكساس جون كورنين موقف رئيس كتلته ميتش ماكونيل، وقال إن التصويت لن يجرى بالتأكيد خلال هذه الفترة القصيرة، وسئل عن إمكانية إقرار مشروع القانون في مجلس الشيوخ بناء على عدد الأصوات، فقال إن عشرة ديموقراطيين صوتوا ضد خطة إعادة تكوين رأسمال المصارف ب 700 مليار دولار في أكتوبر/تشرين الأول، وقد لا يجدون الخطة المتصلة بالسيارات مختلفة كثيرا عن الأولى.

وفي المقابل، أعلن سناتور ميسيسيبي ثاد كوشران أنه إذا كان ضروريا إدخال تعديلات على مشروع القانون، فسنعمل مع المسؤولين في الكتلة الجمهورية لتغيير الأمور، وأضاف يمكن أن نتبنى مشروع القانون هذا الأسبوع، لكني لن أحرق أصابعي في النار، موضحا أن مشروع القانون قد يحصل على الأصوات الكافية للوصول إلى أكثرية 60 صوتا.

وإذا حصل مشروع القانون على أصوات أكثر من 60 من أعضاء مجلس الشيوخ المائة، فان العرقلة ستزول عندئذ.

ويمتلك الديموقراطيون في الوقت الراهن 49 من مقاعد مجلس الشيوخ المنتهية ولايته، وعادة ما يصوت مستقلان معهم، ومن أجل إجازة مشروع القانون المتصل بقطاع السيارات، سيحتاج الديموقراطيون إلى جمع أصوات تفوق عدد أعضاء كتلتهم.
XS
SM
MD
LG