Accessibility links

logo-print

الرئاسة الفلسطينية تندد بتصريحات ليفني المتعلقة بعرب إسرائيل


نددت الرئاسة الفلسطينية الخميس بتصريحات وزيرة الخارجية الإسرائيلية تسيبي ليفني التي قالت فيها إنه يتعين على الفلسطينيين في إسرائيل أن يعيشوا في دولة فلسطينية.

وقال نبيل أبو ردينه المتحدث الرسمي بإسم الرئاسة الفلسطينية في اتصال هاتفي مع وكالة الصحافة الفرنسية من عمان إن تصريحات ليفني تضع العراقيل أمام عملية السلام ولن تؤدي إلى الوصول إلى اتفاق سلام وحل عادل وشامل بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي.

واعتبر ابو ردينه أن الطريق للسلام هو الالتزام بالشرعية الدولية ولا يجوز استغلال الحملة الانتخابية في إسرائيل لخلق الذرائع وتوتير الأجواء.

وقال إن هذه التصريحات لا تخدم عملية السلام ولا الجهود المبذولة من أجل الوصول إلى سلام شامل في المنطقة وتؤكد أن إسرائيل غير جدية بإيجاد حل في المنطقة وغير جدية في المفاوضات الجارية بين الطرفين الفلسطيني والإسرائيلي.

وشدد أبو ردينه على أن من يريد السلام، عليه أن يخلق أجواء ويوفر أجواء ثقة ونحن نرى أن قرارات الشرعية الدولية والعربية وخاصة مبادرة السلام العربية هي الأساس للتوصل إلى اتفاق سلام شامل.

وقالت وزيرة الخارجية الإسرائيلية رئيسة حزب كاديما الوسطي التي تسعى إلى منصب رئيس الوزراء في الانتخابات التشريعية التي ستجري في العاشر من فبراير/شباط، إن العرب الإسرائيليين يجب أن يعيشوا في دولة فلسطينية.

وقالت في حديث أمام تلامذة إسرائيليين عن حل النزاع العربي الإسرائيلي إن الحل الذي تدعو إليه من أجل الحفاظ على الطابع اليهودي والديموقراطي لإسرائيل هو إنشاء كيانين وطنيين منفصلين.

وأضافت في كلام بثته إذاعة الجيش الإسرائيلي، أنه بعد إنشاء الدولة الفلسطينية، يمكننا أن نقول للمواطنين الفلسطينيين في إسرائيل الذين نطلق عليهم لقب عرب إسرائيل، إن الحل لتطلعاتكم الوطنية موجود في مكان آخر.

وعلق النائب العربي الإسرائيلي أحمد الطيبي قائلا إن على تسيبي ليفني أن تقول الأمور بوضوح.

وتساءل أحمد الطيبي عبر الإذاعة الإسرائيلية هل تقترح ليفني بأن تترك هنا في إسرائيل مليون مواطن من دون حقوق سياسية وهوية وطنية أو أنها تنوي نقل مليون مواطن عربي من هنا إلى الدولة الفلسطينية بعد إنشائها؟.

ويبلغ عدد عرب إسرائيل 4.1 مليونا من بين سبعة ملايين فلسطيني، وهم يتحدرون من 160 ألف فلسطيني بقوا على أرضهم بعد قيام دولة إسرائيل في 1948.
XS
SM
MD
LG