Accessibility links

logo-print

الجيش الأميركي يعلن البدء في تسليم المعتقلين للحكومة إعتبارا من فبراير القادم


أعلن الجيش الأميركي الخميس أن عملية تسليم المعتقلين في معسكراته إلى السلطات العراقية ستبدأ في الأول من فبراير/شباط 2009.

ونقل بيان عن مسؤول المعتقلات في الجيش الأميركي الجنرال ديفيد كانتوك قوله خلال أول اجتماع ثنائي بعد توقيع الاتفاقية الأمنية مع واشنطن أن التحالف سيسلم في 15 ديسمبر/كانون الأول الحالي الدفعة الأولى من ملفات المعتقلين إلى الحكومة العراقية لتقوم بدراستها.

وأضاف أنه بالنظر للمعلومات التي بحوزتها ومذكرات التوقيف، لدى الحكومة العراقية مهلة 45 يوما لكي تتخذ قرارا بشأن المعتقلين الذين ستفرج عنهم وأولئك الذين ستنقلهم إلى سجونها اعتبارا من الأول من فبراير/شباط 2009.

ويقبع 15800 معتقل في معسكرين تشرف عليهما قوات التحالف هما فكتوري قرب مطار بغداد وبوكا قرب البصرة.

وأكد كانتوك أنه سيتم تسليم الحكومة العراقية مطلع كل شهر 1500 ملف إلى حين إخلاء المعتقلات بشكل تام من كل المعتقلين الذين سيكون مصيرهم إما الإفراج عنهم أو نقلهم إلى سجون العراق.

من جهته، قال المتحدث باسم الهيئة المشرفة على المعتقلات اللفتنانت رندي نورتون لوكالة الصحافة الفرنسية إننا سنواصل خفض عدد المعتقلين بطريقة منظمة وآمنة طبقا لاتفاقيات جنيف، وعندما تتدنى أعدادهم إلى ما دون الثمانية آلاف سنغلق معتقل بوكا.

وأضاف نورتون سنشيد اعتبارا من مارس/آذار 2009 مركزا للاعتقال في قاعدة التاجي التي تبعد 20 كلم شمال بغداد على أن يتم تسليمه إلى العراقيين في ديسمبر/كانون الأول 2009.

بدوره، قال المتحدث باسم الحكومة العراقية لوكالة الصحافة الفرنسية من واشنطن ردا على سؤال حول دور الأميركيين اعتبارا من مطلع العام المقبل إن العراقيين سيتولون زمام الأمور لكننا سنطلب منهم المساعدة لعدة أشهر في مجالي الحماية والإدارة.

من ناحية أخرى، نقل البيان عن قائد قوات التحالف الجنرال راي اوديرنو قوله خلال الاجتماع إنه يرغب في أن تكون العملية شفافة مشددا على الأهمية القصوى بالنسبة لشرعية العراق مستقبلا من حيث إتمام نقل المعتقلين بشكل مناسب.

من جهته، أكد نائب رئيس الوزراء العراقي برهم صالح خلال الاجتماع الرغبة في الإفراج عن أكبر عدد ممكن من المعتقلين مع توخي الحذر لجهة عدم إطلاق سراح مجرمين أو مشتبه فيهم لأنهم سيعاودون ممارساتهم الإرهابية مجددا.

والاجتماع هو الأول مذ توقيع اتفاقية سحب القوات الأجنبية بين واشنطن وبغداد أواخر الشهر الماضي.

وتنص الاتفاقية على إطلاق سراح أو نقل كافة المعتقلين إلى السلطات العراقية.
XS
SM
MD
LG