Accessibility links

إيران تحتج على تصريحات مسؤولين فرنسيين لها علاقة بالرئيس الإيراني


استدعت وزارة الخارجية الإيرانية السفير الفرنسي في طهران برنار بوليتي للاحتجاج على ما وصفته بتصريحات طائشة صدرت عن مسؤولين فرنسيين وتشكل تدخلا في الشؤون الإيرانية، محذرة من عواقب تلك التصريحات على العلاقات بين البلدين.

وجاء استدعاء السفير الفرنسي ردا على الخطاب الذي ألقاه الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي في الثامن من الشهر الحالي بمناسبة الذكرى السنوية الستين لصدور الإعلان العالمي لحقوق الإنسان.

وقال ساركوزي في الخطاب إن من المستحيل مصافحة شخص تجرأ على القول إنه يجب إزالة إسرائيل من الوجود.

وأضاف في محاولة للتقليل من شأن الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد، إن رئيس إيران لا يمثل كل السلطة في بلاده ولا حتى الشعب الإيراني.

ويذكر أن عددا كبيرا من المسؤولين الأجانب يقاطعون أحمدي نجاد بسبب تصريحاته التي شكك فيها بالمحرقة اليهودية ووصفها بأنها خرافة، والتي انتقد فيها إسرائيل واصفا إياها بورم سرطاني وجرثومة قذرة وداعيا إلى القضاء عليها.
XS
SM
MD
LG