Accessibility links

logo-print

رئيس جبهة البوليساريو يطالب الإتحاد الأوروبي بإحياء المفاوضات حول الصحراء الغربية


دعا رئيس جبهة البوليساريو محمد عبد العزيز الذي استقبلته المفوضية الأوروبية للمرة الأولى اليوم الخميس، الاتحاد الأوروبي إلى إحياء عملية المفاوضات حول وضع الصحراء الغربية.

وفي تصريح لوكالة الصحافة الفرنسية أدلى به بعد لقائه مع مفوضة العلاقات الخارجية بنيتا فيريرو-فالدنر، قال إن العملية الجارية باشراف الأمم المتحدة متوقفة.

وأضاف أن هذا التوقف ناجم عن تعنت المغرب الذي يرفض التعاون بنزاهة مع الأمم المتحدة للمساهمة في تطبيق عملية استفتاء يفترض أن تتيح للشعب الصحراوي اختيار مستقبله بحرية.

وأوضح عبد العزيز قائلا إننا لفتنا انتباه المفوضية إلى ضرورة أن تساهم أوروبا مساهمة جوهرية في احياء هذه العملية وتشجيعها.

وشدد على القول إن لدى أوروبا الامكانية لممارسة نفوذها وتشجيع الطرفين على استئناف المفاوضات لتسهيل توصل عملية السلام إلى نتيجة.

وأوضحت المفوضية أن فيريرو-فالدنر قد استقبلت عبد العزيز بناء على طلبه، موضحة أن بروكسل تدعم جهود الأمين العام للأمم المتحدة من أجل التوصل إلى حل سياسي عادل ودائم ومقبول من الطرفين.

والصحراء الغربية مستعمرة اسبانية سابقة ضمها المغرب في 1975 وناضلت جبهة البوليساريو المدعومة من الجزائر، من أجل استقلال هذه المنطقة حتى وقف اطلاق النار في 1991 تحت اشراف الأمم المتحدة.

ويجري الطرفان مفاوضات منذ 2007 في مانهاست بضاحية نيويورك على حل سياسي لهذا الخلاف، لكن جهودهما باءت بالفشل حتى الآن.

ويقترح المغرب حكما ذاتيا واسعا للصحراء الغربية تحت سيادته، ويجري مفاوضات في مانهاست على هذا الاساس. اما البوليساريو فتطالب باجراء استفتاء على تقرير المصير يمنح الصحراويين الاختيار بين الاستقلال والحكم الذاتي او الانضمام الى المغرب.

وحذر عبد العزيز من جهة اخرى الاتحاد الاوروبي من عواقب "الوضع المتقدم" الجديد الذي عرضه على المغرب في تشرين الاول/اكتوبر. وينص هذا الوضع على تعزيز العلاقات بين الاتحاد الاوروبي والمغرب في المجال السياسي والانضمام التدريجي للملكة الى السوق الداخلية للاتحاد الاوروبي.
وقال "لا نعارض علاقات مميزة بين الاتحاد الاوروبي والمغرب ... شرط ان تكون الظروف التي يعقد في اطارها وبموجبها هذا الاتفاق واضحة".
واضاف ان على الاتحاد الاوروبي الذي يكرر دائما تمسكه "بحق شعب الصحراء الغربية في تقرير المصير" ان يوضح ان الاتفاق مع المغرب "لا يشمل" اراضي الصحراء الغربية.
واذا لم يحصل ذلك "فان شكلا من اشكال مشاركة الاتحاد الاوروبي في المهمة الاستعمارية للعدوان المغربي على الشعب الصحراوي، سيكون مسيئا لاخلاقية الاتحاد الاوروبي وسيرى فيه الشعب الصحراوي اعتداء موصوفا عليه".
وخلص عبد العزيز الى القول ان ذلك " لا يمكن الا ان يساهم في التسبب في زعزعة الاستقرار واندلاع حروب لا تنتهي في المغرب".
XS
SM
MD
LG