Accessibility links

logo-print

مدير صندوق النقد الدولي يقول إن الأزمة المالية العالمية ستسوء عام 2009


أعلن المدير العام لصندوق النقد الدولي دومينيك ستراوس-كان الذي يزور كوستاريكا أن الأزمة المالية هي عالمية وستكون في عام 2009 أسوأ مما هي عليه في هذا العام ولن يفلت منها أي بلد.

وقال خلال مؤتمر صحافي مشترك مع رئيس كوستاريكا أوسكار أرياس إن عام 2008 كان عاما صعبا بالنسبة للاقتصاد العالمي، ولكن لن نتمكن في أي حال من الأحوال أن نأمل بأن يكون عام 2009 أفضل.

وأضاف أن هذا الأمر سيكون في كل مكان وفي العالم بأسره، في الولايات المتحدة وفي أوروبا مضيفا أن صندوق النقد الدولي يتوقع نموا سلبيا العام المقبل.

ويقوم دومينيك ستراوس-كان بجولة في أميركا الوسطى وفي دول الكاريبي.

وأوضح أن جولته تهدف إلى تحليل الإجراءات الممكنة لمواجهة الأزمة مع مختلف دول المنطقة وتقديم دعم مالي لها إذا تطلب الأمر.

وأشاد بما تقوم به كوستاريكا في مجال الاقتصاد الكلي. ونفت سلطات كوستاريكا أن تكون زيارة المدير العام لصندوق النقد الدولي متعلقة بطلب للحصول على قرض من الصندوق لتغطية العجز في البلاد.

وكان ستراوس-كان الذي وصل الاثنين إلى كوستاريكا قد طلب الأربعاء من سلطات هذا البلد اعتماد خطط تساهم في النهوض الاقتصادي بدل اعتماد اقتطاعات إضافية من الفوائد لمواجهة الأزمة المالية.

ومن جهة أخرى، قال دومينيك ستراوس-كان في كينغستون، عاصمة جامايكا، إن الدول التي يفترض أنها تتمتع بوضع صلب، تلك التي لها قدرة على تمويل جهود جديدة وتلك التي مستوى ديونها محمول على المدى الطويل، يجب أن تكون في الخط الأمامي لدعم الطلب العالمي.
XS
SM
MD
LG