Accessibility links

logo-print

وزير الخارجية التركية يشير إلى أن الحل العسكري في التصدي للمتمردين الأكراد ما زال مطروحا


قال وزير الخارجية التركي علي باباجان يوم أمس الخميس إن حكومة أنقرة تنظر في جميع الخيارات المطروحة في تصديها للانفصاليين الأكراد التابعين لحزب العمال الكردستاني بضمنها الخيار العسكري.

وقال الوزير التركي خلال مؤتمر صحافي مشترك عقده الخميس في المكسيك مع وزيرة الخارجية المكسيكية باتريسيا اسبينوزا إن حكومته تستخدم خيارات عديدة للتصدي للحزب الكردي بضمنها الحل العسكري.

ويشار الى ان القوات التركية قامت خلال الفترة الاخيرة بتوجيه ضربات جوية ضد معسكرات المتمردين الاكراد المتمركزين في شمال العراق.

وكان حزب العمال الكردستاني قد أعلن يوم الأحد الماضي وقفا لإطلاق النار مدته تسعة أيام بمناسبة عيد الأضحى. وكان الحزب قد أعلن وقفا لإطلاق النار في عيد الفطر نهاية سبتمبر/أيلول الماضي.

وأوضح باباجان أن حزب العمال الكردستاني يعتبر مجموعة إرهابية بالنسبة للاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة والعراق.

وقررت الولايات المتحدة مع تركيا والعراق الشهر الماضي إنشاء لجنة مشتركة كلفت بتنظيم مكافحة نشاطات الحزب المصنف في لائحة الإرهاب من قبل الدول الغربية.

وينشط حزب العمال الكردستاني منذ العام 1984 بشكل خاص في جنوب شرق تركيا ويطالب بالحكم الذاتي لهذه المنطقة حيث أكثرية السكان من الأكراد.
XS
SM
MD
LG